شريط الأخبار

اشتباكات طرابلس: قتيلان و17جريحا اليوم والحزب العربي يفسح المجال للمساعي

10:41 - 21 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اعلن الحزب العربي الديمقراطي وقف عملياته العسكرية من جانب واحد في طرابلس تجاوبا مع مساعي العلماء ولجنة المساعي الحميدة.

ودعا الحزب عناصره الى وقف النار افساحا في المجال للاتصالات. واكد رفعت عيد امين عام الحزب ان ردة الفعل العسكرية جاءت نتيجة الضغط الذي مورس ضد اهالي جبل محسن على مدى يومين.
من جهتها قال مصدر في القوى السلفية ان المعركة مع جبل محسن عبثية ولا تقدم شيئا. وقد دعت قيادة الجيش الاطراف الى وقف النار.

وكانت تجددت الاشتباكات واعمال القنص بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن في مدينة طرابلس بعد ظهر الثلاثاء. وبلغت الحصيلة لهذا اليوم حتى ساعات العصر قتيلان و15 جريحا بحسب ما أفاد مراسل موقع قناة المنار في شمال لبنان. كما سقط جريحان للجيش مساءً.

ووقعت اشتباكات عنيفة عصرا في محور الشعراني كما وقعت اشتباكات هي الاعنف في منطقة الدراويش حسب المراسل، الذي كان افاد عن اندلاع حريق في احد مراكز الجيش في منطقة سوق الخضار في التبانة بطرابلس بعد تعرضه لاطلاق النار. الجيش اللبناني كان عزز قواته المتواجدة في طرابلس بقوة من فوج المغاوير بهدف مساندة عناصر الجيش في بسط الأمن على محاور الاشتباكات بين جبل محسن وباب التبانة.

واشارت "الوكالة الوطنية للاعلام" الى ان "الجيش اللبناني يقوم بالرد على مصادر النيران"، واضافت ان "الاشتباكات تتركز على المحاور التقليدية لا سيما عند جامع الناصري وطلعة العمري والبقار وستاركو والملولة"، وتابعت "سجلت عمليات قنص على المنازل الآمنة وعلى الطريق الدولي الذي يربط طرابلس بعكار في شمال لبنان".

وكانت المعلومات الواردة من مدينة طرابلس ذكرت ان "الهدوء الحذر يسود صباح الثلاثاء داخل المدينة فيما شهدت ساعات الفجر ارتفاعاً في حدة الإشتباكات على أكثر من محور ما أدّى إلى إصابة شخصين".

انشر عبر