شريط الأخبار

أبو صبحة: 6500 مواطن ينتظرون على جانبي معبر رفح

10:35 - 21 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن مدير عام هيئة المعابر والحدود ماهر أبو صبحة، اليوم، أن عدد المواطنين الذين ينتظرون فتح معبر رفح في كلا الجانبين، بلغ قرابة 6500 مواطن، بينهم 2500 عالقون في الجانب المصري.


وأوضح أبو صبحة في تصريح لـصحيفة "فلسطين"، أن عدد المسافرين الذين لم يتمكنوا من السفر خلال الأيام الخمسة الماضية قد وصل إلى 4 آلاف مواطن، بينهم العديد من المرضى وذوي الإقامات الأجنبية والمغتربين والطلاب ورجال الأعمال.


وأكد أن استمرار إغلاق معبر رفح سيؤدي إلى المزيد من تكدس المسافرين، وهو ما سيخلق حالة من الضغط الشديد على المعبر، داعيًا السلطات المصرية إلى الإسراع في إجراءات فتح المعبر بأسرع وقت ممكن، وخاصة أن هذا المعبر يعد المنفذ البري الوحيد لأكثر من مليون و ثمانمائة ألف مواطن فلسطيني بقطاع غزة.
وأشار إلى أن إغلاق المعبر قد منع خروج 419 معتمراً كان من المنتظر أن يسافروا اليوم عبر معبر رفح للبقاع المقدسة، فيما ينتظر أن يصل مئات آخرون من المعتمرين على الجانب المصري من معبر رفح ممن انتهوا من أداء مناسك العمرة، مما سيزيد من عمق الأزمة، وسيكبد شركات الحج والعمرة بالقطاع خسائر فادحة.
ونوه أبو صبحة إلى وجود عدد من الوفود التضامنية، من جنسيات مختلفة، لا زالت عالقة حتى هذه اللحظة بقطاع غزة، بسبب إغلاق معبر رفح، والتي ينتظر أفرادها فتحه بفارغ الصبر للعودة إلى بلادهم، والالتحاق بأسرهم ووظائفهم، بعد أن قاموا بأداء رسالتهم الإنسانية التضامنية مع غزة.
وتابع بالقول: "إن المشكلة الآن مزدوجة وتتفاقم باستمرار، حيث إن أرقام العالقين على الجانب المصري بارتفاع مستمر، وقد وصلت طبقاً لآخر التقديرات إلى 2500 مسافر جميعهم عالقون على الجانب المصري، من بينهم والنساء والأطفال وكبار السن، والمرضى الذين أنهوا العلاج في المستشفيات المصرية التي تعد الخيار الأول لأبناء القطاع للعلاج بالخارج، بالإضافة إلى ذوي الحالات الإنسانية الأخرى، وتأتينا مختلف الاتصالات لتؤكد أن العديد منهم قد نفدت نقوده ولا يدري كيف سيتدبر أمره".
وواصل أبو صبحة: " لقد استنكرنا منذ اللحظة الأولى حادثة اختطاف الجنود المصريين في سيناء، ونتفهم حالة الغضب التي سادت زملاءهم عند وقوع الحادث الذي لا علاقة لغزة به من قريب أو بعيد، وبالتالي فإننا نطالب بفتح معبر رفح من الجانبين بأسرع وقت ممكن".

انشر عبر