شريط الأخبار

مخطط تهويدي يستهدف حائط البراق والقصور الأموية في القدس

07:39 - 21 تشرين أول / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت لجنة برلمانية في المجلس التشريعي الفلسطيني تعنى بشؤون القدس والمقدسات، النقاب عن مخطط تهويدي جديد تعكف سلطات الاحتلال على البدء بتنفيذه في منطقة "باب المغاربة" في الجهة الغربية من المسجد الأقصى المبارك.

وأوضحت "لجنة القدس والأقصى" البرلمانية في بيان لها، اليوم الثلاثاء (21|5)، أن الحديث يدور حول مخطط استيطاني لبناء مواقع يهودية في منطقة باب المغاربة ضمن المشروع المعروف بـ "بيت شتراوس"، وما ينطوي عليه من تهويد لساحة البراق ومنطقة القصور الأموية بالكامل، كما قالت.

وأضافت "مشروع بيت شتراوس الصهيوني مشروع خطير على مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، حيث أنه يضم كنيساً يهودياً كبيراً ومركزاً للشرطة"، حسب البيان.

وأشارت اللجنة، إلى أن سلطات الاحتلال قامت خلال الأيام الماضية بتنفيذ عمليات حفر كبيرة في منطقة حائط البراق من الجهة الشمالية الغربية، كما واصلت عمليات الحفر في منطقة القصور الأموية، لافتةً إلى أن هذه الحفريات "ستؤثر بشكل كبير على تاريخ المنطقة وإرثها الإسلامي العريق، وستؤدي لإزالة الكثير من الآثار الإسلامية والعربية في المنطقة"، حسب قولها.

وأكّدت اللجنة البرلمانية الفلسطينية أن مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك "يتعرضان في كل ساعة لجرائم إسرائيلية كبيرة تضمن تنفيذ المخططات الصهيونية التهويدية الرانية لهدم الأقصى وبناء الهيكل المزعوم".

انشر عبر