شريط الأخبار

حاتم عبد القادر: الانفجار قادم لا محالة في القدس

12:30 - 21 حزيران / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تنتفض مدينة القدس المحتلة في كل مواجهة مع الاحتلال وتخرج عن بكرة أبيها دفاعا عن وجود المقدسيين في المدينة التي تعتبر "هدف الصهاينة" الكبير والذي يسعون له من قبل قيام دولتهم.

وفي الاحداث الأخيرة التي وقعت عقب مؤخرا في محاولات اليهود المتطرفين اقتحام الأقصى، وفي ذكرى النكبة بدت صرخة القدس ترتفع "معلنة" انتفاضة فلسطينية جديدة، توقع الكثيرين أن تندلع من قلب أسوارها.

يقول القيادي في حركة فتح حاتم عبد القادر:" الوضع الفلسطيني كله على عتبه الغليان وتوتر شديد بفعل الانتهاكات الشديدة التي تقع على الفلسطينيين في كل مكان وتحديدا في مدينة القدس المحتلة".

ويتابع عبد القادر في حديث خاص: أن القدس أصبحت رأس حربة بكافة مكوناتها الديني والجغرافي والاجتماعي والاقتصادي، مما أدى إلى وقوع ضغط شديد على المقدسيين، الذين ضاقوا ذرعا لهذا التصعيد الغير المسبوق".

ويشير عبد القادر إلى أن ما يجري حاليا في القدس هو رسالة بان المقدسيون سيصعدون إذا ما صعدت إسرائيل انتهاكاتها فهي معادلة طردية، والأمر مهدد بالانفجار في أيه لحظة".

ويؤكد عبد القادر أن المقدسيون إذا ما وصلوا مرحلة اليأس ستتحول إلى حاله من الفوضى الشاملة، فالشعب الذي يغضب لا يحسب أي حسابات وردة فعله تكون عفوية.

وتابع عبد القادر:" نحن كقيادات ندرك أن الوضع الفلسطيني الحالي غير جاهز و هناك الكثير من المعوقات لانتفاضة على الأرض، و أهم هذه المعوقات هو الانقسام الذي فتت البلاد، ولكن هذا لا يعني ان الجماهير تعبر عن غضبها".

وأكد عبد القادر على ان الانفجار قادم لا محالة في المستقبل القريب، فلا يوجد أيه خيارات عم المواجهة الجدية و الصدام.

انشر عبر