شريط الأخبار

الاحتلال يواصل منع مدير مركز الميزان من السفر عبر معبر بيت حانون

09:32 - 21 حزيران / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

رفضت سلطات الاحتلال يوم الأحد الماضي طلباً تقدمت به الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان للحصول على تصريح للأستاذ عصام يونس، مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان، وهو عضو في مجلس مفوضي الهيئة وعضو في مجلس أمناء جامعة الأزهر.

وكانت الهيئة تقدمت بطلب الحصول على تصريح للسيد يونس للوصول إلى الضفة الغربية والمشاركة في مؤتمر صحفي تنظمه الهيئة المستقلة للإعلان عن إصدار تقريرها السنوي حول أوضاع حقوق الإنسان في أراضي السلطة الفلسطينية، والمشاركة في اجتماعات خاصة بالهيئة المستقلة، إلا أن رد سلطات الاحتلال جاء بالرفض وذلك لأسباب أمنية، وأبلغت الهيئة بالقرار يوم الأحد الموافق 19/5/2013.

يذكر أن سلطات الاحتلال تمنع مدير المركز عصام يونس من السفر عبر حاجز بيت حانون (إيرز) منذ عام 2000، ويأتي منع يونس في إطار القيود المشددة التي تفرضها سلطات الاحتلال على حركة ونشاطات المدافعين عن حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، سواء بمنعهم من السفر إلى خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة، أو التنقل بين المدن الفلسطينية المحتلة وخاصة بين الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

واستنكر مركز الميزان منع سفر يونس، ويؤكد أن قرار المنع يأتي في سياق متصل من استهداف نشطاء حقوق الإنسان، وفي سياق القيود المشددة التي تفرضها قوات الاحتلال على حركة السكان المدنيين من وإلى الأراضي الفلسطينية المحتلة وداخل الأراضي المحتلة نفسها.

وطالب مركز الميزان لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بالتحرك لوقف الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة والمنظمة التي ترتكبها قوات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية ووقف القيود التي تشل حركة المدنيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، من خلال وضع القيود والعراقيل التي تحول دون قدرتهم على القيام بواجبهم القانوني والأخلاقي تجاه ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان.

انشر عبر