شريط الأخبار

عضوان من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يغادران لعمان

08:39 - 20 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

غادر اليوم عضوان من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة د. ياسر الوادية، رئيس التجمع وعضو الإطار القيادى لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى عمان للمشاركة فى اجتماعات المجلس الوطنى الفلسطينى، والمقرر عقده غدا، الثلاثاء، بمقر المجلس بالعاصمة الأردنية عمان.

وقال خليل عساف، عضو قيادة التجمع من الضفة الغربية، إنه والقاضى د. ماهر خضير عضو قيادة التجمع فى غزه سيشاركان فى اجتماعات المجلس الوطنى المنعقد بعمان.

وأوضح عساف، أن لجنة إعداد نظام انتخابات المجلس والمكونة من جميع الفصائل والمستقلين ستجتمع غدا الثلاثاء بمقر المجلس بالعاصمة الأردنية عمان.

وشدد عساف على أنه سيعرض وجهة نظر المستقلين فى القضايا الخاصة بإعادة تفعيل مشروع نظام انتخابات المجلس الوطنى، بحيث يكون عدد أعضاء المجلس الوطنى الفلسطينى، بما يسمح بأوسع تمثيل لمختلف التجمعات الفلسطينية فى الوطن والشتات، بالإضافة إلى كيفية توزيع عدد أعضاء المجلس الوطنى بين الداخل والخارج ومستقبل العلاقة بين المجلس التشريعى الفلسطينى والمجلس الوطنى.

وأكد عساف المشارك فى لجنة إعداد نظام انتخابات المجلس الوطنى عن المستقلين، أن مبدأ الانتخابات لأعضاء المجلس الوطنى هو ثابت بالنسبة لنا، وتم التوافق عليه وكذلك إنشاء لجنة عليا لانتخابات المجلس الوطنى تتولى الإشراف على انتخابات المجلس الوطنى، والتى ستكون متزامنة مع انتخابات المجلس التشريعى والرئاسة.

من جانب آخر أكد القاضى د. ماهر خضير تلقيه دعوة من خلال الشخصيات المستقلة لحضور اجتماع لجنة إعداد نظام انتخابات المجلس الوطنى بعمان، والذى سيخصص لبحث القضايا العالقة فى نظام الانتخابات الخاص بالمجلس الوطنى الفلسطينى، وهى عدد وأسماء الدوائر فى الشتات وعلاقة المجلس الوطنى بالمجلس التشريعى، وما يتصل بهما من توحيد نظامى الانتخابات فى المجلسين والدخول إلى حلول متكاملة ومتوافقة حول هذه القضايا لإقرارها.

وأكد د. خضير على أن الشخصيات المستقلة المكونة من علماء مسلمين ورجال قانون وأطباء ومدرسين ومهندسين ورجال أعمال وعمال وغيرهم سيضعون رؤيتهم النهائية، فيما يخص هذه المواضيع وبما يتوافق مع رؤية ومصلحة الناس وأبناء الشعب الفلسطينى، خاصة فيما يتعلق بالعلاقة التى ستربط ما بين المجلس الوطنى الفلسطينى والمجلس التشريعى، وعدد أعضاء المجلس الوطنى والإصرار على أن يتم اختيار أعضاء المجلس بالانتخاب بالتمثيل النسبى وإنشاء لجنة للإشراف على انتخابات المجلس الوطنى.

ورحب د. خضير بالخطوات التى تم إنجازها حتى الآن على صعيد المصالحة وإن كان الشعب الفلسطينى يتطلع إلى المزيد والتنفيذ الفورى لاتفاقات المصالحة ليرى إنهاء الانقسام على أرض الواقع، والذى سيكون أول مظهر من مظاهره هو تشكيل حكومة توافق وطنى والشروع بإجراء انتخابات المجلس التشريعى والوطنى والرئاسة.

انشر عبر