شريط الأخبار

مرسى يجتمع بشيخ الأزهر والمفتى وممثلى الكنائس لمناقشة قضية الجنود

08:28 - 20 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

التقى الرئيس محمد مرسي، اليوم الإثنين، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، رئيس مجلس الوزراء، ورئيس مجلس الشورى، وفضيلة شيخ الأزهر، ووزراء الخارجية، والسياحة، والإعلام، بالإضافة إلى فضيلة مفتى الجمهورية، ورؤساء وممثلي الكنائس المصرية، وذلك لمناقشة تداعيات قضية الجنود المختطَفين.

واستعرض الرئيس خلال اللقاء سبل التعامل مع هذه القضية، والجهود المبذولة من أجل سرعة تحرير هؤلاء الجنود، والحفاظ على أرواحهم، وبما يحفظ للدولة هيبتها، ويضمن عدم تكرار تلك الحادثة مُستقبلاً. كما أوضح أن كافة الاحتمالات مفتوحة فى هذا الصدد.

تناول اللقاء أيضاً التحديات السياسية والأمنية والاجتماعية التى تُواجهها مصر فى المرحلة الراهنة، حيث أكد الرئيس ضرورة اصطفاف المُجتمع المصري بكافة مُكوناته وأدواته، بما فى ذلك وسائل الإعلام، لمُواجهة تلك التحديات، والتى يُمثل الوضع فى سيناء وقضية الجنود المُختطَفين البُعد الإجرامي لأحد مظاهرها.

كما شدد على إصرار الدولة على المُضي قُدُماً فى جهودها من أجل تحقيق الاستقرار والتنمية المنشودة بمفهومهما الشامل، وعدم الخضوع لأي ابتزاز فى تلك القضية.

واتفق الحضور فى الرأي حول أهمية زيادة التوعية المُجتمعية بحساسية تلك القضية، وما تتطلبه من ضرورة التعامُل معها بأكبر قدر من الحِكمة ومن مُنطلق المسئولية الوطنية. كما أكد الحضور أهمية دور الأزهر والكنيسة فى تحقيق هذا الاصطفاف الوطني.

انشر عبر