شريط الأخبار

الاحتلال اعتقل أكثر من 40 مواطناً مقدسياً خلال الأسبوعين الماضيين

12:48 - 20 تشرين أول / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكد محامي نادي الأسير مفيد الحاج أن الاعتقالات التي جرت في القدس المحتلة هي الأكثر عنفاً وحدة ضد المواطنين المقدسيين منذ بداية هذا العام.

فقد اعتقلت سلطات الاحتلال ما يزيد عن 40 معتقلا خلال أسبوعين، مستخدمة أساليب تنكيل متعددة منها الضرب بالهراوات والقيام بجر المواطنين وهم مقيدين بالأصفاد خاصة الأطفال وهذا ما جرى مع الطفل أحمد منى ابن 12 عام والناشطة مي عابدين.

كما استخدمت خراطيم المياه وقنابل الصوت والرصاص المطاطي وقاموا كذلك بالاعتداء عليهم بضربات كهربائية، فحالة المواطن نعيم صلاح من مخيم شعفاط شاهدة على ذلك فقد أصيب بنزيف داخلي اثر اعتداء وحشي عليه من قبل جنود الاحتلال.

إلى هذا يفيد المحامي الحاج "أن محكمة صلح الاحتلال في القدس تعاملت بعنصرية معلنة فمن الأمور التي استوقفتني هو تلفيق النيابة تهم لبعض المعتقلين مثل جمعة الرشق والذي تتهمه سلطات الاحتلال أنه قام بالاعتداء على جنود الاحتلال بعد أن اعتقل على الرغم من أن المعتقل كان مكبل بالأصفاد وأبقت المواطن جمعة معتقلا بينما.

وفي المقابل قامت سلطات الاحتلال بالإفراج عن مستوطنين اتهموا بالاعتداء على الجنود، مشددا على أنه واجه المحكمة بما قامت به من ازدواجية وعنصرية وعلى إثر ذلك تم تأجل المحكمة ليوم 21\5\2013 لإصدار قرار في طلب الإفراج عن المعتقلين.

انشر عبر