شريط الأخبار

مجرم حرب- يديعوت

12:41 - 20 تموز / مايو 2013

مجرم حرب- يديعوت

بقلم: يوسي شاين

        (المضمون: نحو مائة الف قتيل، مليون ونصف لاجيء ودمار رهيب لا يمكنها أن تبقي اسرائيل منقطعة ولا مبالية. في كل الاحوال، علينا أن نطلق صوتا عاليا وأن نعلن بان الاسد هو مجرم حرب وليس بديلا مناسبا - المصدر).

        الأسد هو مجرم حرب، ونظامه، إذا ما بقي، سيواصل كونه تهديدا على اسرائيل كجزء من المحور الايراني – السني – اللبناني. يحتمل أن يكون أضعف، ولكن على مدى الزمن بقاؤه في الحكم ليس ضمانة للسلام في الحدود السورية.

        يبدو أن المعارضة السورية هي الاخرى غير مستعدة ومنظمة لاستلام الحكم وقوات الثوار غير قادرة على أن تطرح قيادة بديلة للنظام العلوي في دمشق. ويشكل انهيار سوريا كدولة هو ايضا تهديدا على اسرائيل كون القوات المسلحة عديمة السيطرة مع ايديولوجيا جهادية يمكنها أن تجعل الحدود السورية منطقة حرب لهجمات الارهاب. إذن ما العمل؟

        مثل الامريكيين والاوروبيين، ليس لدى اسرائيل أجوبة جيدة. في أمريكا يوجه انتقاد لاذع على العجز العملي لادارة اوباما في الساحة السورية. فالمثقف فؤاد عجمي يشجب بشدة الاهمال الامريكي، ويدعي بان الغرب يخاف من لحى الجهاديين أكثر مما يخاف من قتل الشعب. واضافة الى ذلك، فان الولايات المتحدة واوروبا غير قادرتين على الوقوف في وجه الحلف بين الاسد وبوتين.

        في مثل هذا الوضع لا يمكن لاسرائيل ان تكون لاعبة متصدرة. علينا أن نتعاون كلاعب ثانوي في تصرف الغرب تجاه سوريا، وان نتبنى بشكل قاطع أكثر موقفا أخلاقيا في مواجهة المأساة الانسانية الهائلة التي تدور أمام أبوابنا. نحو مائة الف قتيل، مليون ونصف لاجيء ودمار رهيب لا يمكنها أن تبقي اسرائيل منقطعة ولا مبالية. في كل الاحوال، علينا أن نطلق صوتا عاليا وأن نعلن بان الاسد هو مجرم حرب وليس بديلا مناسبا.

انشر عبر