شريط الأخبار

"نطفة الزعانين".. تُعطي أملاً لزوجات وأمهات الأسرى

11:19 - 20 تموز / مايو 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

"فرحة لا توصف رسمت على وجنتيها متمنية أن تكون المرة القادمة من نصيب كنتها" ، "هذا عمل وطني وانتصار كبير على السجان الإسرائيلي وأنا أشجعه وادعوا ابني بإرسال نطفته إلى زوجته المشتاقة لأن تكون حامل وأن لا تُحرم من الأمومة وهي في صغر سنها"، هذا ما قالته والدة الأسير رامي عنبر وتبنته العديد من زوجات وأمهات الأسرى.

فبعد نجاح وتوثيق ست حالات حمل لزوجات الأسرى في الضفة الغربية بواسطة نطف مهربة من السجون الإسرائيلية ، نجحت ولأول مرة في قطاع غزة حالة حمل لزوجة الأسير تامر الزعانين ، ما يُعطي أملاً كبيراً لزوجات الأسرى في غزة للإنجاب من أزواجهن المعتقلين في سجون الاحتلال كما يعطي أمهات الأسرى أملاً كبيراً بأن يحملن أبناء أولادهن من نطفة مهربة.


أهالي الأسرى

بدي نطفة واثنتين وثلاثة وأربعة

وقالت أم الأسير رامي عنبر لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية، :"ابني متزوج وله طفلة ومحكوم عليه بالسجن 18 عام وقضى منها 11 عام وتبقى 7 سنوات وأتمنى خلالها أن تنجب زوجته من خلال نطفة مهربة خاصة وأنها صغيرة في السن واعتبرها بنتي".

فرحة شديدة ظهرت على حديث أم الأسير عنبر تجلت في ابتسامة ودمعة وصوت مرتفع لتقول :"لو بإيدي لأجيب من ولدي نطفة واثنتين وثلاثة وأربعة علشان يكون لأبني أطفال من زوجته، متسائلة من لا بحب أن يكون له أحفاد خاصة من أبنائه المعتقلين في سجون الاحتلال؟!".

وأضافت ، :"زوجات الأسرى يقدمن أعمارهن من أجل أزواجهن ويرفضن الطلاق والزواج من الغير لحبهن لأزواجهن وعندما يخرج الأسير بعد فترة زمنية طويلة قد تفقد فيها الزوجة القدرة على الإنجاب يطالبون بالزواج من غيرهن للإنجاب"، قائلة :"تهريب النطفة شيء جميل ورائع وأتمنى من كافة الأسرى تهريب النطفة لأزواجهن".


أهالي الأسرى

تهريبها انجاز وانتصار على السجان

بينما زوجة الأسير زامل شلوف المحكوم 15 عاماً وباقي على محكوميته عشر سنوات , قالت أتمنى أن أنجيب من زوجي عبر نطفة مهربة من السجن قائلة :"تهريب النطفة من المعتقلات الإسرائيلية انجاز كبير على السجان الإسرائيلي وانتصار لإرادة الأسير".

وأكدت زوجة شلوف لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية" :"أن إنجاب الأسير من زوجته حق إنساني وديني ولا يجوز أن يُمنع الأسير من تهريب نطفته لزوجته للإنجاب ، داعية الأسرى المحكوم عليهم بمدى الحياة أو المتبقي لهم سنوات كثيرة أن يرسلوا لزوجاتهم نطف للإنجاب".

أتمناه لكل زوجة محتاجة

فيما تمنت أم علي زوجة الأسير حسن النجار رغم إنجابها لستة أطفال أن يكون لها طفلاً كالذي ستنجبه زوجة الأسير تامر الزعانين من خلال تهريب نطفة لوالده من المعتقلات الإسرائيلية".

وقالت أم علي لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية، :"أتمنى من كل أسير محكوم سنوات طويل في الأسر أن يُخرج أجيال جديدة من داخل السجون الإسرائيلية، متسائلة كيف ستنجب زوجات الأسرى المحكوم عليهم سنوات طويلة كـ18 عام أو أكثر؟، ففي هذه الفترة ستكون قد توقفت من الإنجاب".

وتابعت قولها :"أنا ادعوا كل زوجة أسير محتاجة للأطفال أن تطالب زوجها بإرسال نطفته للإنجاب لأن ذلك حق لها".

من ناحيتها قالت زوجة الأسير جابر الحسنات :"هذا اقتراح جميل ورائع للأسرى المحكوم عليهم سنوات كثيرة خاصة الأسرى الذين ليس لديهم أطفال من أزواجهن"، وبالنسبة لها قالت :"أنا عندي الحمد لله ست أطفال وأتمنى لزوجات الأسرى أن يكون لهن أطفال بواسطة نطفة مهربة من داخل المعتقلات الإسرائيلية".


أهالي الأسرى
أهالي الأسرى
أهالي الأسرى

انشر عبر