شريط الأخبار

تنفيذاً للصفقة التي ابرمت

وفد اليونسكو يصل القدس دون زيارة الأقصى وجسر باب المغاربة

09:37 - 20 كانون أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


وصل وفد من منظمة اليونسكو مساء أمس الأحد، للقدس المحتلة للتحقيق في الإجراءات الإسرائيلية التهويدية في المدينة كجزء من صفقة تسمح بموجبها "إسرائيل" بتنظيم جولة للوفد في البلدة القديمة مقابل أن يؤجل الفلسطينيون خمسة قرارات مرفوعة ضد الاحتلال في المنظمة.

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية عن مسؤول في وزارة الخارجية الإسرائيلية إن الزيارة ذات أبعاد مهنية وليست سياسية، مضيفًا أن الوفد لن يزور المسجد الأقصى ولا حتى جسر باب المغاربة.

وتتكون بعثة التقصي من خبراء من مركز اليونسكو للتراث العالمي والمجلس الدولي للنصب التذكارية والمواقع والمركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية.

وقبلت فلسطين عضو في اليونسكو قبل عامين كما وضعت البلدة القديمة في القدس على قائمة مواقع التراث العالمي في عام 1981.

ووفقا لبيان لليونسكو، فان أهداف البعثة هي دراسة حالة صون مدينة القدس القديمة وأسوارها باعتبارها موقعًا تراثيًا عالميًا.

وتتكون بعثة التقصي من خبراء من مركز اليونسكو للتراث العالمي والمجلس الدولي للنصب التذكارية والمواقع والمركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية.

يشار إلى أن اللجنة الأممية ستقدم تقريرها عن زيارتها للقدس قبيل اجتماع لجنة التراث العالمي السنوي المقررة مطلع الشهر المقبل.

انشر عبر