شريط الأخبار

لا موعد لفتحه ..أزمة إغلاق معبر رفح تدخل يومها الرابع وسط تزايد لأعداد العالقين

08:58 - 20 حزيران / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

تدخل أزمة اغلاق معبر رفح يومها الرابع على التوالي بعد قيام أفراد من الشرطة المصرية إغلاق معبر رفح على الحدود المصرية الفلسطينية للضغط على السلطات المصرية لبذل جهود أكبر لإطلاق سراح سبعة من زملائهم المخطوفين.

وتسبب إغلاق معبر رفح الشريان الوحيد امام حركة المسافرين والمرضي من غزة للعالم الخارجي الى تزايد أعداد العالقين , حيث بلغ أعدادهم وفق معلومات من وزارة الداخلية بغزة الى 2400 مسافر عدد كبير منهم من المرضى الذين كانوا يعالجون في مصر.

وقال طاهر النونو المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية في غزة أن رئيس الوزراء في غزة اسماعيل هنية يتابع على مدار الساعة التطورات المتعلقة بموضوع معبر رفح وقضية المواطنين العالقين في الجانب المصري من الحدود واحتياجات أبناء شعبنا .

وأضاف النونو في تصريح صحفي وصل مراسلنا نسخة منه :" إننا نتفهم الاحتياجات الامنية في مصر الشقيقة وتضامننا مع أهالي وذوي الجنود المختطفين وأداتنا لجريمة اختطافهم أيا كان مبررها .

وأكد النونو أن "هنية" يواصل الاتصالات مع الاخوة في مصر على أعلى المستويات من أجل تأمين احتياجات شعبنا في السفر وتلقى تأكيدات بعدم وجود قرار سياسي بإغلاق المعبر وأن هناك إجراءات مكثفة لحل الموضوع .

وأشار النونو أن الحكومة وأجهزتها المختصة لا زالت في حالة استعداد وتقوم بدورها في حماية الحدود وضبط الأنفاق بما يحافظ على الأمن الفلسطيني المصري المشترك.

فيما قالت وزارة الداخلية في غزة إن أزمة معبر رفح لا زالت مستمرة يوم الاثنين، إذ أنه سيبقى مغلقاً في كلا الاتجاهين، ولا معلومات حول موعد إعادة فتحه.

انشر عبر