شريط الأخبار

بدء عبور مدرعات العمليات الخاصة كوبرى السلام لتحرير الجنود بسيناء

08:36 - 20 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت مصادر بالإسماعيلية بدء عبور عدد من المدرعات للعمليات الخاصة بوزارة الداخلية كوبرى السلام، صباح اليوم الاثنين، للتوجه إلى العريش بشمال سيناء، للمشاركة فى تحرير الجنود المختطفين.

وأشارت المصادر إلى أن المدرعات مجهزة بالأسلحة الحديثة والجنود والضباط، وكانت تتمركز بالإسماعيلية قبل تحركها صباح اليوم إلى سيناء.

وكان الرئيس المصري محمد مرسي أكد الاحد رفضه الحوار مع “المجرمين” في اشارة الى المسلحين الذي خطفوا الخميس سبعة جنود مصريين في شبه جزيرة سيناء في حين ناشد هؤلاء الجنود الرئيس في شريط فيديو مجهول على الانترنت “التدخل لانقاذ حياتهم”.

وقال الرئيس في حوار وطني عقده مع رؤساء أحزاب سياسية وقوى سياسية لبحث ازمة هؤلاء الجنود “لا حوار مع المجرمين وهيبة الدولة مصانة”، كما أكد حرصه على “تنمية سيناء بشكل شامل”، بحسب ما افادت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية في مصر.

وفي حين تدخل ازمة الجنود المصريين المخطوفين في سيناء على ايدي مسلحين مجهولين يومها الرابع ذكرت تقارير صحافية محلية ان مفاوضات تحرير هؤلاء الجنود تعثرت.

واثار حادث خطف الجنود، وهم ثلاثة شرطيين واربعة عسكريين، غضب رجال الشرطة الذين اغلقوا الاحد نقطة العوجا التجارية على الحدود مع اسرائيل تضامنا مع جنود اخرين لهم يغلقون منذ الجمعة معبر رفح مع قطاع غزة احتجاجا على خطف زملائهم.

وفي مقطع فيديو مجهول المصدر نشر الاحد على موقع يوتيوب، طالب الجنود المخطوفون الرئيس المصري ب”انقاذ حياتهم” بالاستجابة لمطالب الخاطفين بالافراج عن معتقلين من اهل سيناء.

وظهر الجنود المخطوفون بملابس مدنية وقد جلسوا على الارض معصوبي الاعين وايديهم فوق رؤوسهم.

وعرف الجنود السبعة انفسهم باسمائهم واماكن خدمتهم واعمارهم. وقد ظهر الخوف جليا على بعضهم كما ظهر في مقطع الفيديو الذي لم يظهر فيه الخاطفون وانما فقط سلاح احدهم وهو يصوبه الى راس احد الجنود ليعرف عن نفسه.

وعرض الجندي ابراهيم صبحي ابراهيم مطالب الخاطفين وقال “مطالب الاخوة ان تفرج عن المعتقلين السياسيين من اهل سيناء” وتابع بتوسل “نرجوك يا ريس باقصى سرعة ان تفرج عن المسجونين السياسيين من اهل سيناء لاننا لم نعد نتحمل أي تعذيب”.

وذكر المجند المخطوف اسم معتقل بدوي محكوم عليه بالاعدام في هجوم على قسم شرطة العريش في العام 2011 قتل خلاله شرطيان واصيب اثنان اخران.

وقال الجندي متوسلا “لو احنا يا ريس غاليين عندك زي الجندي غلعاد شاليط ما هو غالي عند اسرائيل وتم فك الف اسير فلسطيني يا ريس″.

وكانت صفقة التبادل التي ابرمتها اسرائيل مع حركة حماس في 2011 برعاية مصرية شملت اطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط، الذي كان محتجزا منذ ان خطفته مجموعة كوماندوس من حماس منتصف العام 2006 على حدود قطاع غزة، مقابل الافراج عن اكثر من الف اسير فلسطيني.

واختتم الفيديو باستجداء جماعي من الجنود “الحقنا يا ريس الحقنا يا ريس.. الحقونا يا ناس.. كده حرام”.

ونشر الفيديو قبل سبع ساعات من قبل مستخدم جديد لموقع “يوتيوب” للفيديو. ويضع المستخدم الذي نشر الفيديو شعارا اسلاميا يقول “الله جل جلاله”.

انشر عبر