شريط الأخبار

الإعلان عن مسيرة عالمية لنصر القدس في 7 يونيو القادم

03:39 - 19 حزيران / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت اللجنة الوطنية للمسيرة العالمية إلى القدس بمحافظات القطاع عن تنظيم مسيرة عالمية للقدس في السابع من حزيران/ يونيو القادم، والذي يوافق الذكرى السادسة والأربعين لاحتلال شرقي القدس، والمسجد الأقصى المبارك.

ودعت اللجنة، خلال مؤتمر صحفي بمقر المجلس التشريعي الفلسطيني، للإعلان عن انطلاق فعاليات المسيرة، صباح الأحد، أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، خصوصاً في قطاع غزة بمسلميه ومسيحيه ومختلف أطيافه وفصائله وقواه السياسية والوطنية للنفير العام، والانخراط في المسيرة الحاشدة إلى القدس.

وطالب رئيس اللجنة النائب أحمد أبو حلبية إلى إطلاق أوسع حملة تضامن شعبية وعربية وإسلامية مع القدس وأهلها الصامدين، مؤكداً على ضرورة تقديم كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي والسياسي والقانوني لأهل القدس لمواجهة الإرهاب الصهيوني المتعاظم والمتغطرس بحق المدينة المقدسة، ومسجدها الأقصى المبارك.

وأوضح أبو حلبية، أن المسيرة ستتجه إلى أقرب نقطة حدودية مع فلسطين المحتلة عام 1948 في بيت حانون شمال القطاع، لإيصال رسالة قوية للعالم أجمع، وللاحتلال "أننا لن نتخلى عن فلسطيننا وقدسنا وأقصانا ومقدساتنا، ومتمسكون بعروبة وإسلامية القدس والمسجد الأقصى".

وحذّر من تداعيات ومخططات الاحتلال (الإسرائيلي) العدوانية بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية، داعياً الشعب الفلسطيني إلى إشعال انتفاضة عارمة لوضع حد لكل المخططات الصهيونية، وإعادة الاعتبار للمقدسات الإسلامية.

وقال أبو حلبية: "إذا لم تتحرك الشعوب العربية والأمة الإسلامية بشكل جدي وفاعل لنصرة القدس، فإن الحقوق والثوابت الفلسطينية معرضة للضياع تحت مطرقة الاجتياح الصهيوني المنفلت من أي عقال"، آملاً أن تتبلور إرادة فورية قوية لانطلاقة حقيقية على طريق نصرة الحق الفلسطيني.

وأشار إلى أن "شعبنا يعلق آمال كبيرة وواسعة على الأمة العربية والإسلامية للتصدي للأخطار الحادقة بفلسطين والقدس ومقدساتها، ومواجهة أبشع هجمة صهيونية تتعرض لها المدينة المقدسة في العصر الحديث".

من جهته قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب لمراسلنا، أنه لا يخفى على أحد ما تتعرض له المدينة المقدسة، سواء المباني أو الآثار أو السكان المقدسيين، مشيراً إلى وجود مخطط واضح لاقتلاع سكان المدينة من قبل العدو الصهيوني.

وأضاف أن هذا المخطط التهويدي يسير كما هو مخطط له ويهدف لأن تكون حسب المخططات التهويدية عاصمة الدولة المزعومة.

وأوضح أن المسيرة تهدف إلى إسلامية وعربية القدس وأنها ستبقى كذلك مهما دبرت قوات الاحتلال لها من مكائد، إضافة إلى نصرة أهلنا في المدينة المقدسة من المقدسين.

انشر عبر