شريط الأخبار

الولايات المتحدة تدعم منتجات المستوطنات الاسرائيلية

03:10 - 19 تشرين أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


  أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، بشدة قيام الاتحاد الأوروبي، بناءً على طلب من الإدارة الأمريكية، تأجيل اتخاذ القرار الخاص بوضع علامات خاصة على منتجات المستوطنات في شبكات التسوق في دول الاتحاد الأوروبي كافة، والذي كان يستهدف تمييزها عن المنتجات الإسرائيلية الأخرى وتسهيل مقاطعتها.

وقالت عشراوي: 'إن تجنيد إسرائيل للإدارة الأميركية من أجل خدمة مصالحها وإنقاذها من أي نوع من المساءلة، أو تحمل نتائج ممارساتها غير القانونية والمتناقضة مع متطلبات السلام، يؤكد عدم مصداقية الدور الأميركي في عملية السلام بالمنطقة، ويعد حماية لقوة الاحتلال وتشجيعها للمضي قدما في برنامجها الاستيطاني الممنهج ودفعها لسرقة الأراضي دون أي رادع'.

واعتبرت أن تسخير الدولة العظمى لنفسها باعتبارها أداة لخدمة مصالح قوة الاحتلال وأولوياتها، يعبر عن انعدام المسؤولية، وإعطاء الأولوية لإسرائيل على حساب فرص السلام وتطبيق القانون الدولي وعلى حساب مصداقية أميركا نفسها.

وأضافت: 'أن الولايات المتحدة وتحت ذريعة أن معاقبة "إسرائيل" تضر بمحاولات كيري إطلاق عملية السلام مرة أخرى، تمنح إسرائيل الحصانة وتشجعها على الاستمرار بانتهاكاتها وهذا نهج معهود من قبلها'.

وقالت: 'إن عدم تصنيف منتجات المستوطنات والإمعان في تحدي القانون الدولي وإرادة المجتمع الدولي هي التي تضر بعملية السلام وليس العكس'.

وأكدت عشراوي أن الحد الأدنى المطلوب من أوروبا الآن هو مواجهة تمادي إسرائيل وغطرستها، وذلك بمطالبتها بشهادة المنشأ منذ البداية، ومقاطعة الاستيطان والبضائع الإسرائيلية، ومحاسبة قوة الاحتلال على ممارساتها غير القانونية، وإلزامها باحترام الاتفاقات والقوانين الدولية'.

انشر عبر