شريط الأخبار

الصحة: جاري العمل لتنفيذ مشاريع صحية بقيمة 46 مليون دولار خلال 2013

02:52 - 19 تشرين أول / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد د. اشرف القدرة مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة على أنه جاري العمل لتنفيذ مشاريع  بقيمة46 مليون دولار خلال العام الحالي الحالي ، مبيناً أن وزارته تسعي إلى تعزيز التبادل الصحي لرفع كفاءة القطاع الصحي في خطوة منها لتخفيف المعاناة عن كافة المواطنين، وانتهاجها لسياسة المسئولية الاجتماعية تجاه أبناء الشعب الفلسطيني.

وذكر القدرة خلال اللقاء الإذاعي الذي تنظمه وزارة الإعلام – المكتب الإعلامي الحكومي ويقدمه الزميل الإعلامي محمد حبيب أن وزارته نفذت العديد من المشاريع  في كافة مستشفيات قطاع غزة.

وقال القدرة " تم انجاز 11 مشروع على مستوى الإنشاءات  فيما وصلت قيمة المشاريع الخاصة بالأجهزة الطبية إلى 5 مليون دولار بينما بلغت حجم المشاريع التطويرية إلى 7 مليون دولار بالإضافة المشاريع الإنشائية في المستشفيات والرعاية الأولية التي بلغت 32 مليون دولار .

وبين أن المشاريع المنفذة من قبل الوزارة في الآونة الأخيرة شملت مشاريع في مستشفى ناصر الطبي وإنشاءات في مستشفي كمال عدوان وبيت حانون ومجمع الشفاء الطبي وكذلك التجديد لمستشفى العيون ومستشفى النصر للأطفال، مؤكداً حرص وزارته على تحسين الخدمات المقدمة في مستشفيات قطاع غزة.

وقال" نسعى من خلال تلك المشاريع لزيادة القدرة الاستيعابية للمرضى لما لها من دور كبير في تحسين الظروف الصحية للمواطن الفلسطيني والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من قبل الوزارة.

 

استقطاب الوفود الطبية

وعن الحديث عن كيفية التعامل مع الوفود الطبية ذكر القدرة أن وزارته تسعي إلى استقطاب الوفود الطبية لإجراء عمليات جراحية وتقديم خدمات صحية نوعية لا توجد في وزارة الصحة والعمل على  صقل خبرات الطواقم الطبية داخل مستشفيات قطاع غزة .

وقال " قمنا باستقبال أكثر من  250وفداً طبيا من مختلف التخصصات التي قامت بفحص المئات من المرضى وأجرت العشرات من العمليات الجراحية التي ساهمت في التخفيف من معاناة المرضى من مختلف محافظات قطاع غزة ، و التقليل من قوائم الانتظار للعمليات الجراحية.

وبين أن  هناك وفود طبية متخصصة في القسطرة و القلب للأطفال قاموا بإجراء أكثر من 13 عملية للقلب المفتوح داخل مستشفيات قطاع غزة ، مشيراً أن نسبة الاستفادة من تلك الوفود تصل إلى 100 % نظرا للتنسيق المسبق مع المرضى والوفود وتوفير كافة المستلزمات لإجراء العمليات النوعية للمرضى داخل القطاع للتخفيف  قدر الإمكان من معاناتهم.

وفي معرض حديثة أشار القدرة إلى حالة التطور التي ادخلته وزارته في اللوائح والنظم والقوانين المعتمدة، موضحاً إلا أن القطاع الصحي شهد تقدم بحسب ما وصفته كافة المنظمات الدولية بالتقدم الصحي في قطاع غزة.

 

خطوات ريادية

وعن الحديث عن قانون المسئولية الطبية قال " تم طرح المشروع للحفاظ  على حياة المريض وصحته بشتى الوسائل، وللحد من شكاوى الإهمال الطبي فقد عملت الوزارة على انجاز مشروع قانون المسئولية الطبية لحماية الطبيب والمريض معاً ،ولإعادة الثقة في النظام الصحي الفلسطيني بجميع عناصره.

وتابع القدرة " أن الارتقاء بالخدمات الصحية هو واجب رسمي و مجتمعي يتأتى من خلال فهم الجميع لحقوقه وواجباته و يتطلب من المواطن الفلسطيني أن يكون رافعة للخدمة الصحية التي تحمل بين ثناياها صفحات مشرقة من العمل الصحي الدؤوب, من خلال التزامه بالنظام واللوائح الداخلية والمحافظة على الممتلكات العامة و تسهيل عمل الطواقم الطبية أثناء تأدية واجبها الأخلاقي والوظيفي والتي تعيش ظروفاً استثنائية في المؤسسة الصحية.

وأوضح أن وزارته فتحت نوافذ جديدة للمواطنين ليعبروا عن أرائهم و ملاحظاتهم حول الخدمة الصحية و يوصلوا شكواهم بسهولة و يسر للمسئولين في وزارة الصحة.

وحول الجولة الخارجية لوزير الصحة قال " الجولة تضمنت كل من تركيا وجمهورية مصر العربية وتكللت الزيارة ببحث العديد من الملفات مع العديد من المؤسسات التركية، كما أن الجولة تسعى لتعزيز العلاقات الخارجية مع مختلف المؤسسات والهيئات الداعمة بتركيا للنهوض والارتقاء بالمستوى الصحي.

وتابع" تم خلال الزيارة توقيع  اتفاقية بين وزير الصحة  ومؤسسة وقف التركية لدعم مشاريع خاصة في التأهيل الطبي للعمل على تنمية الموارد المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة من خلال أنشاء مركز متخصص للتأهيل والعلاج الطبيعي.

وأوضح أن وزير الصحة اجرى العديد من اللقاءات مع المؤسسات الشريكة للقطاع الصحي بتركيا بالإضافة إلى زيارة الجرحى المتواجدين في المشافي التركية وقام بزيارة عدة بلديات بتركيا.

وتطرق القدرة خلال حديثة إلى ملف العلاج بالخارج، قائلاً " شهد الملف انخفاض ملموس في إعداد الحالات المحولة للخارج نظرا للتحسن الملحوظ في العلاج والخدمات المميزة المقدمة داخل مستشفيات القطاع.

وأشار أن وزارته قامت بخطوات ريادية في تطوير الطاقات البشرية والعمل على زيادة الكفاءات داخل المستشفيات، منوها إلى قيام وزارته بتحسين الخدمات في المرافق الحيوية والعمل على افتتاح أقسام نوعية للحد من التحويل للخارج من خلال إجراء عمليات القسطرة والقلب المفتوح والعيون وغيرها.

وذكر أن وزارته عملت على تحسين الخدمات في العديد من المرافق الحيوية من خدمات العظام والقلب المفتوح وخدمات العيون التي تحتاج إلى مهارة عالية للتقليل قدر الإمكان من التكاليف الملقاة على المواطنين وتقليص حجم المعاناة على أهلنا في قطاع غزة.

انشر عبر