شريط الأخبار

البرلمان المصري : في غضون ساعات سيفتح المعبر وتعود المياه لمجاريها

01:19 - 19 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أوضح  مؤمن زعرور النائب في البرلمان المصري عن الإخوان المسلمين، أن الشعب المصري وأهالي غزة هم  شعب  و شريان و دم واحد، رغم إغلاق المعبر لسبب أو لأخر.

 ولفت في حديث" إذاعي" إلى أن إغلاق معبر رفح لا يعبر عن رأي الشارع المصري،  والذي ينظر بالفعل لإخوانه في غزة  بالجسد الواحد، مضيفاً:" إن شاء الله أهل غزة والمصريين سيظلوا كتلة وحدة" .

 ورجح  النائب المصري أن نتيجة الأوضاع الراهنة في مصر  وبعد الثورة المصرية وانتخاب الرئيس محمد مرسي لرئاسة البلاد واهتمامه بسيناء وكل المناطق النائية،  دفعت البؤر الإجرامية  لتوجيه أنظارهم إلى سيناء، لزعزعة الأمن  فيها.

 وقال  النائب زعرور :" هناك بعض المشاكل الحالية الواقعة بين المصريين وغزة خاصة بعد مقتل أحد الجنود المصرين في المعبر،  دفعت العساكر لأن يقوموا بالتظاهرة الحالية".

 وطمأن الشعب الغزي بقوله:"بإذن الله سرعان ما ستنتهي وفي غضون ساعات سيفتح المعبر وتعود المياه لمجاريها"، مؤكداّ على أن معبر رفح سيستمر شريان مفتوح ما بين غزة مصر".

انشر عبر