شريط الأخبار

رفع منح الدراسة لفلسطيني الشتات

المزيني: جاهزون لامتحانات الثانوية العامة

10:28 - 19 تشرين أول / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد وزير التربية والتربية العالي بحكومة غزة  د. أسامة المزيني أنه استجابة لطلب دولة رئيس الوزراء د. اسماعيل هنية  فقد تم رفع المنح الدراسية المقدمة للاجئين الفلسطينيين إلى 300منحة  بواقع مئة منحة للاجئين الفلسطينيين في الشتات  في كل دولة من الدول التالية لبنان 100 منحة , وسوريا 100 منحة , والأردن 100 منحة.

وأوضح المزيني في حديث صحفي لصوت التعليم أن هذا القرار يأتي لخدمة اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات الشتات في الذكرى 65 للنكبة, مبيناً أن وزارته تولي أهمية خاصة لقضية اللاجئين وذلك من خلال مختلف النشاطات المنهجية واللامنهجية إضافة إلى محتويات المنهاج الفلسطيني وذلك لترسيخ مفاهيم حق العودة عند الطلبة.

وكانت الوزارة قد  أقرت 50 منحة للاجئين الفلسطيننين في لبنان وذلك  خلال زيارة وفد من اللاجئين لمقر الوزارة بغزة قبل نحو شهرين.

وفي سياق متصل أوضح  المزيني أن وزارته حصلت على 40 منحة دراسية منها 25 في مجال الدراسة الجامعية الأولى "البكالوريوس" و3 في مجال دراسة "الماجستير" و2 في دراسة "الدكتوراه", من جامعة القرآن الكريم وتأهيل العلوم بالسودان, علاوة على الحصول على 10 منح أخرى من جامعة الجزيزة السودانية مقسمة بين برنامج الماجستير والدكتوراة، وذلك ضمن المنح المقدمة من السودان لدعم الطلبة الفلسطينيين,  وتأتي هذه المنح بعد استقبال الوزارة لوفد سوداني ، برئاسة د. محمود خالد مدير جامعه القرآن الكريم وتأصيل العلوم.

وأكد د. المزيني بأن هذه المنح تتنوع في عدة تخصصات هامة , خاصة وأننا بحاجة لتخصصات نوعية لمواكبة التطورات الجارية، مثمناً دور السودان في خدمة القضية الفلسطينية وطلبة فلسطين.

الثانوية العامة

وفيما يخص الثانوية العامة أوضح الوزير المزيني أن 88.500 ألف طالب وطالبة سيتقدمون لامتحان التوجيهي هذا العام في محافظات الوطن من جميع الفروع العلمي والعلوم الإنسانية والشرعي والمهني والتجاري نظاميين ودارسات خاصة, و  أن 174 لجنة ستكون في محافظات غزة و 420 لجنة في الضفة الغربية، و 5 مراكز تصحيح منها مركزين في غزة وخان يونس، وثلاثة مراكز تصحيح في الضفة الفلسطينية , مبيناً أنه تم تحديد رؤساء اللجان وتحديد المراقبين والمصححين حيث سيكون هناك 10500 مراقب في محافظات الوطن و 8000 آلاف مصحح من ذوي الخبرة والكفاءة.

وأكد المزيني على جاهزية الوزارة لاستقبال امتحان الثانوية العامة في موعدها، مشيراً إلى أن الوزارة خاطبت وزارتي الصحة والداخلية لتوفير الرعاية الصحية والأمن والحماية لمراقبة اللجان ومراكز التصحيح, وأكد أن أسئلة الامتحانات توضع من أصحاب الاختصاص وستراعي كافة المستويات وستكون جاهزة بموعدها، مؤكداً أن التنسيق مستمر مع رام الله في جميع آليات امتحان التوجيهي.

مزاولة المهنة

وفيما يتعلق بامتحان مزاولة المهنة الذي عقدته الوزارة لخريجي كليات التربية والذي يعتبر من خطوات اختيار المعلمين الجدد أوضح وزير التعليم أن هذا الامتحان هو من التوجهات الجديدة للوزارة لانتقاء المعلم صاحب الكفاءة والإبداع إضافة إلى ضمان  تعليم ذا جودة عالية.

وأشار المزيني إلى أن إيجاد المعلم المبدع هو جزء من عملية متكاملة تقودها الوزارة حيث يتم اختيار المعلم الذي يستطيع ممارسة المهنة من خلال اختبارات التوظيف ثم يخضع هذا المعلم  إلى دورات مكثفة أيضا أثناء العمل , وبين وزير التعليم أن وزارته مستمرة في التواصل مع الجامعات لتطوير سياسة القبول في كليات التربية، لتتم في ضوء معايير الجودة ، بحيث يتم استخلاص العناصر المتميزة، ممن لديهم الرغبة والاستعداد والقدرات للوفاء باستحقاقات مهنة التدريس، والنهوض بها، وذلك بإخضاع من يتقدمون لها لاختبارات مقننة، ومقابلات شخصية جادة، تحدد مدى صلاحيتهم لمهنة التدريس.

وأشار المزيني إلى  أن وجود امتحان مزاولة المهنة هو سياسة تهدف للاهتمام بتطبيق سياسة الترخيص لمزاولة مهنة التدريس، فليس كل من يتخرج من كليات التربية لديه المهارات الكافية, لذا لابد من اختبارات تثبت قدرته المهنية ومهاراته الكافية.

وأكد المزيني أهمية أن تعتني الجامعات بالتربية العملية باعتبارها ركنًا جوهريًا في برنامج إعداد المعلم، وذلك من خلال إطالة وقت التربية العملية و البحث عن آليات جديدة لزيادة التنسيق بين كليات التربية والمدارس المتعاونة.

مبيناً أن الاهتمام بالمعلم قبل وأثناء مهنة التدريس هو أمر مهم وذو أبعاد وطنية واجتماعية لنتمكن من اختيار المعلم الذي يستطيع أن  يربي لنا الطالب الذي يعتمد على نفسه ويساهم في بناء وطنه.

وبخصوص تصحيح امتحان المزاولة أكد الوزير  أنه تم الانتهاء من إجراء الامتحان وإعلان النتائج ,مشيراً إلى أنه سيتم الذهاب إلى الامتحان التحريري الخاص بمختلف التخصصات ثم الدخول في مرحلة المقابلات الشفوية لاختيار المعلمين الجدد.

انشر عبر