شريط الأخبار

قضية الجنود المختطفين في سيناء تنتظر تدخل قوات الصاعقة المصرية

09:51 - 19 تشرين أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

استنكر الشيخ موسي اللواحي، المتحدث الإعلامي باسم القبائل العربية بسيناء، عملية الاختطاف التى تمت لعدد من الجنود فى منطقة سيناء.

ونفى اللواحي ـفى تصريح خاص لبرنامج "بيتنا الكبير" الذي أذيع مساء السبت على القناة الأولى بالتليفزيون المصريـ أن تكون القبائل العربية على علم بموقع ومكان وقوع هذا الحادث الذي يسىء إلى سمعة القبائل وتاريخها.

وأكد اللواحي أن القبائل العربية على اتصال مستمر من أجل التوصل إلى حل لهذه الأزمة والإفراج عن الجنود، مشيرا إلى أن القبائل العربية تتواصل مع أجهزة الأمن وتعمل على مساعدتها لتحقيق الإنفراجة.

فيما وجه شقيق المجند أحمد عبد البديع أحمد، أحد الجنود المختطفين برفح، رسالة إلى الفريق أول عبدالفتاح السيسي، القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي، مفادها: "اقتحموا واهدموا جبال سيناء فوق دماغ الخاطفين وهاتولي أخويا شهيد.. أنت أكبر من أن تتفاوض مع إرهابيين ياسيادة الفريق".

وأضاف : "التفاوض مع الإرهابيين سيجعلهم يكررون نفس الواقعة مع جنود آخرين، ولابد من الضرب بيد من حديد، ودك الجبال فوق رؤوسهم، حتى لو استشهد أخي ومن معه".

ووجه كلامه للرئيس مرسي قائلا: "اعتبره ابنك يا سيادة الرئيس.. أنت قائدنا، وعليك أن تتصرف وكأن الجنود المخطوفين هم أبناؤك.. أخويا كان يخدم بلده ياريس، مش جاي لحاجة تانية".

وقال إن أهالى المختطفين على استعداد أن يوقعوا على إقرار بأنهم موافقون على دك الجبال فوق رؤوس هؤلاء الإرهابيين، حتى لو استشهد جميع أبنائهم المخطوفين.

انشر عبر