شريط الأخبار

محاضرة توعوية بالخليل لـ"نظام الشيكات المعادة وأنظمة لائتمان"

09:24 - 19 حزيران / مايو 2013

الخليل - فلسطين اليوم

نظم مجلس المصدرين والمستوردين الفلسطيني، بالتعاون مع سلطة النقد بحكومة رام الله، محاضرة توعوية حول نظام الشيكات المعادة، وأنظمة عمليات الائتمان التابعة لسطة النقد في غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل يوم الخميس.

وشارك في هذه المحاضرة العشرات من رجال الأعمال وكبار التجار في مدينة الخليل، وعدد من أعضاء مجلس إدارة مجلس المصدرين والمستوردين، واستهل الحديث السيد روبين الجولاني نائب رئيس مجلس الإدارة بالتعريف عن مجلس المصدرين والمستوردين، أهدافه، رؤيته وخططه المستقبلية لتطوير كفاءة وقدرات القطاع التجاري الفلسطيني وخاصة قطاع الاستيراد والتصدير.

ورحب محمد غازي الحرباوي، رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل بالمشاركين في المحاضرة، وأثنى على جهود مجلس المصدرين والمستوردين في عقد محاضرات توعوية تهم كافة شرائح المجتمع في تعاملاتهم اليومية، خاصة ما يتعلق "بنظام الشيكات المعادة"، وما يترتب عليه قانونياً تبعاً للأنظمة الجاري العمل بها لدى سلطة النقد الفلسطينية .

من جانبه أكد مروان سلطان، نائب محافظ محافظة الخليل على أهمية توعية رجال الأعمال والتجار بكافة المستجدات والقرارات الرسمية المتعلقة بمجال عملهم، ناقلاً كلمة محافظ محافظة الخليل التي جاءت داعمة ومرّحبة بالحاضرين والقائمين على تنظيم هذه المحاضرة التوعوية القيّمة.

وقاد النقاش علي فرعون مدير دائرة علاقات الجمهور وانضباط السوق في سلطة النقد الفلسطينية، الذي استهل حديثه بنبذة عن الجهاز المصرفي الفلسطيني، والتعريف بأنظمة عمليات الائتمان التابعة لسلطة النقد، ومن ثم انتقل للتعريف بنظام الشيكات المعادة، وركز على غايات إنشائه، وأسباب الإعادة، وآليات التصنيف المتبعة، وكيفية تعديل تصنيف العملاء على النظام، ومن ثم انتقل إلى الحديث عن نظامي معلومات الائتمان، وتصنيف المقترضين معرفاً بالنظامين، والنتائج المتحققة، مستعرضاً أهم المؤشرات الإحصائية .

وناقش الحضور العديد من القضايا العامة والجدلية في موضوع "الشيكات المعادة"، والذي احتل النصيب الأكبر من حصة النقاش الذي شهد تفاعلات واضحة من قبل المشاركين من خلال استفساراتهم وأسئلتهم غير المنقطعة، حول القوانين المتبعة لدى سلطة النقد الفلسطينية، والإجراءات المعمول بها في البنوك الفلسطينية، مستدلين ببعض الأمثلة المنبثقة عن أحداث وتجارب شخصية، آملين من خلال أسئلتهم العديدة أن يتم متابعتها بشكل جدّي، داعين الى المزيد من اللقاءات والمحاضرات المماثلة لأهميتها على كافة الأصعدة.

وجاءت هذه المحاضرة ، ضمن سلسلة من المحاضرات التوعوية التي دأب مجلس المصدرين والمستوردين الفلسطيني على تنظيمها، مستقطباً الفئات المعنية من التجار ورجال الأعمال والمهتمين، لخلق حالة من الوعي بموضوع الاستيراد والتصدير والمعاملات البنكية، وسيعقد المجلس محاضرات مماثلة بالتعاون مع سلطة النقد خلال شهر أيار الجاري في مدينتي نابلس ورام الله .

انشر عبر