شريط الأخبار

مديرة "فيسبوك": لا بأس ببكاء النساء في العمل

09:53 - 18 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت شيرل ساندبرغ، المديرة العامة لموقع "فيسبوك" في مقابلة نشرت السبت، أنه لا بأس في أن تبكي النساء في مواقع عملهن وأن يعربن عن أحاسيسهن. 

وكشفت لصحيفة "مينت" الاقتصادية الهندية أنها "تبكي في بعض الأحيان في مقر عملها"، معتبرة أن المرأة تتغير بين أيام العمل وعطل نهاية الأسابيع.

إلى ذلك، رأت شيرل، التي تعد من بين المئة شخصية الأكثر نفوذاً في العالم، بحسب تصنيف مجلة "تايم"، أنه "من المجدي الإعراب عن الأحاسيس في مواقع العمل".

 وكانت عدة دراسات قد بينت أن النساء هن أكثر ميولاً للبكاء في مواقع العمل من الرجال، إذ إن هؤلاء الآخرين تربوا على فكرة عدم البكاء أمام الناس، ويظنون أن بكاءهم قد يعرقل تقدمهم المهني.

وقد اكتسبت شيرل ساندبرغ، البالغة من العمر 43 عاماً، شهرة كبيرة بفضل الكتاب الذي أصدرته منذ شهرين تحت عنوان "لين إن: ومن وورك آند ذي ووي تو ليد"، والذي يعد حالياً من أكثر الكتب مبيعاً.

 وتدعو المديرة العامة لـ"فيسبوك"، المتزوجة ولها ولدان اثنان، النساء في هذا الكتاب إلى التحلي بمزيد من الطموح في مسيرتهن المهنية.

واعتبرت شيرل ساندبرغ، التي تقاضت في العام 2012 راتباً إجمالياً بلغ، بعد حسب العلاوات وأرباح أسهمها في المجموعة، 26.2 مليون دولار (20.3 مليون يورو) أن مسألة توفيق المرأة بين حياتها العائلية ومسيرتها المهنية لا تزال محط جدل، علماً أن هذه المسألة لا تعني الرجال، لأن المجتمع يسلم بأنه في وسعهم التوفيق بين المهمتين.

وقد تباينت الآراء بشأن شيرل ساندبرغ، بين مؤيدين رأوا فيها وجهاً جديداً للتيار النسوي، ومنتقدين نددوا بالثمن الواجب دفعه للنهوض بهذه المسؤوليات جميعها.

المصدر: العربية نت

انشر عبر