شريط الأخبار

الغنوشي: كل خطوة نحو العدل هي خطوة باتجاه فلسطين

06:36 - 18 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد رئيس حرة النهضة التونسية الشيخ راشد الغنوشي أن كل خطوة نحو الحرية والعدل والانفتاح الاعلامي هي خطوة باتجاه تحرير فلسطين، ووصف القضية الفلسطينية بأنها أعدل وأنبل القضايا في العالم.

وأشاد الغنوشي في كلمة له اليوم السبتk أمام مؤتمر فلسطينيي أوروبا الذي تحتضنه العاصمة البلجيكية بروكسيل تحت شعار "هلت بشائرالعودة"، بآداء المنظمات الفلسطينية العاملة في أوروبا وعلى رأسها مركز العودة.

وقال "بأن فلسطينيي الشتات استطاعوا بمجهودات ذاتية أن يحولوا ليس القضية الفلسطينية وحدها بل والإسلام إلى ناطق بكل اللغات وبأرقى الأدوات والأساليب حضارية".

وأشار الغنوشي في الكلمة التي قاطعه فيها المشاركون في المؤتمر بالتكبير والتصفيق أكثر من مرة، أن الشعب التونسي منذ ثار على الديكتاتورية رفع شعار "الشعب يريد إسقاط النظام"، ورفع معه "الشعب يريد تحرير فلسطين".

وأضاف: "التونسيون يختلفون في كل شيء لكنهم لا يختلفون على القضية الفلسطينية، وهم يقفون إجلالا لأمرين اثنين: النشيد الوطني وفلسطين".

ورأى الغنوشي أن منظمة التحرير الفلسطينية تمكنت من إحياء القضية الفلسطينية وكسب الانصار لها من مختلف أنحاء العالم، وأن المطلوب اليوم من القيادات الفلسطينية والإسلامية أن تعيد للقضية الفلسطينية إشعاعها الدولي لأنها قضية إنسانية عادلة كما قال.

وأضاف: "نحن في حركة النهضة عندما هاجرنا من تونس وجدنا إخوتنا الفلسطينيين في المهجر احتضنونا، ففلسطين هي حاضنة الأمة بأكملها، ونحن جميعا فلسطينيون إلى أن يتحرر آخر أسير وإلى أن يعود الجميع إلى ديارهم"، على حد تعبيره.

انشر عبر