شريط الأخبار

خبير: قنوات صعودية بانتظار الدولار والذهب نحو الهاوية

09:21 - 18 تموز / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

واصل سعر الدولار الأمريكي مقابل الشيكل بالارتفاع متجاوزاً حاجز التداول 3.65 ، نهاية الأسبوع وذلك بسبب التصويت على خطة التقشف المالي والتي أقرها الكنيست الصهيوني  بأغلبية 20 عضوا ومعارضة 9 أعضام .

وقال المحلل والخبير المالي الأستاذ أمين أبو عيشة لـ"فلسطين اليوم" :"إن هذه الخطة تتضمن رزمة من الإجراءات التقشفية   austerity التي ستطبق على الاقتصاد الإسرائيلي بسبب حجم العجز العام  في الموازنة الحكومية وذلك نتيجة لحجم النفقات العالية و تحديداً العسكرية منها في حرب الأيام الثمانية على غزة في 14/11/2012م .

وقدرت وزارة مالية الكيان حجم العجوزات بالموازنة العامة  بحوالي 28 مليار شيكل أي ما يعادل ( 7.2 مليار دولار أمريكي ) ، وجاءت هذه الخطة  لتشجيع الادخار وتحفيز القطاعات الإنتاجية للاقتصاد الصهيوني والتي تعاني من الوهن وضعف الهياكل الإنتاجية .

وقال أبو عيشة إن نسبة العجز في الموازنة تضاعفت لتصل إلى 4% من حجم الناتج المحلي لإسرائيل وهذا الوضع أعلي من المسموح اقتصادياً ( 2% ) ، وبالتالي سيكون عدم اللجوء للتقشف سبباً في التوسع في العجز واستمرارية للركود والكساد ، كل ذلك حذا بمحافظ البنك المركزي البروفسور ستانلي فيشر وبإجماع وزير المالية يوفال تشاينتيز وبمباركة نتانياهو لإقرار قانون التقشف والذي يبيح للحكومة زيادة نسبة الضريبة بمعدل 2% على مستويات الدخول  الأعلى من 8880 شيكل نهاية العام الجاري وكذلك زيادة معدل ضريبة القيمة المضافة بنسبة 1% ليصل إلى حوالي 17% بدلاً من 16% ، وكذلك فرض رسوم جمركية على السجائر المستوردة بمعدلات متفاوتة ( 20/ 40% ) ، كما دعم ذلك قيام محافظ البنك المركزي ستانلي فيشر بتخفيض معدلات الفائدة على الشيكل بنسبة 0.25%  ليصل مداها إلى 1.5% وذلك بدلاً من القراءات السابقة وهي 1.75% .

وعن تأثير ذلك على سعر صرف زوج الدولار مقابل الشيكل قال الأستاذ أمين أبو عيشة : إن هذا القرار سيدعم الدولار الأمريكي مقابل الشيكل وكذلك سيعمل على خفض مستويات  العجز في الموازنة العامة الحكومية للكيان الصهيوني ، وعن سعر صرف الذهب مقابل الدولار توقع أبو عيشة انخفاضا ملحوظاً في سعر الذهب مع انتعاش ثقة المستهلكين خلال شهر أيار/مايو الجاري لأعلى مستوياتها منذ نحو ستة أعوام في الولايات المتحدة الأمريكية، ناهيك عن ارتفاع المؤشرات القائدة بصورة فاقت التوقعات خلال آذار/ مارس، وانخفض الذهب لمستويات 1360 دولار للاونصة ، وهو أقل من المستوي النفسي 1400 دولار للأوقية.

وقال إن الطلب على المعدن الأصفر انخفض بنسبة 13% خلال الربع الأول ووصل حجم الطلب على الذهب حوالي 963 طناً متريا من الذهب مقارنة مع 1107 طنا متريا خلال نفس الفترة من العام الماضي من العام 2013  وكذلك تقييد الهند لوارداتها من المعدن النفيس في إطار مسعاها لخفض العجز التجاري وهذا كله ما فجر موجة بيع ضخمة على المعدن الثمين.

وأشار أبو عيشة أن الذهب يعيد اليوم اختبار أدني مستوياته في عاميين الني سجلها في 16 من نيسان / إبريل  وهو السعر 1321 دولار للاونصة وأرجع سبب الانخفاض هذا لتحسن جودة أداء الاقتصاد الأمريكي بعد أن أظهرت البيانات الأمريكية انخفاضاً في معدلات البطالة سجلت مستوياتها 7.5% وبالتالي قرب تحقق الهدف بالنسبة لسياسات التحفيز الكمي الذي أطلقها محافظ البنك المركزي الأمريكي بن برنانكي عقب الأزمة المالية في أكتوبر / تشرين الأول من العام 2007م ، والتي كانت معدلات البطالة وقتها مسجلة 15% ، وقرب تحقق الهدف المعلن للبطالة المسموح به وهو 6.5% ، وهو ما سيدفع بصناع السياسة النقدية بأمريكا للقيام بخطوات استباقية أبرزها قرب زيادة مستويات الفائدة الأساسية على الدولار الأمريكي  وهذا الإجراء سيدفع الدولار لفتح قنوات صعودية إضافية أمام الشيكل والعملات المنافسة .

وأشار إلى أن معدل الفائدة في أمريكا ما زال أقل المعدلات في العالم وهي ربع بالمية ، وفي الختام توقع أبو عيشة تداولاً لسعر الدولار بغزة بالمدى ( 3.68 / 3.69 ) ، ونصح الجمهور بإغلاق مركز الشيكل ، وتوقع إعادة اختبار الدولار مستويات 3.70 في الأيام القليلة القادمة .

انشر عبر