شريط الأخبار

مسيرات بالأردن تطالب بطرد السفير الإسرائيلى

07:38 - 17 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

شَهَدَت الأردن اليوم "الجمعة" مسيرات واعتصامات للتأكيد على حق العودة للاجئين الفلسطينيين، والمطالبة بطرد السفير الإسرائيلى، وإلغاء اتفاقية "وادى عربة" مع الكيان الصهيونى، وذلك فى الذكرى الخامسة والستين لنكبة فلسطين.

ونظمت فعاليات شعبية وناشطون سياسيون وحركات شعبية أردنية بعد ظهر اليوم"الجمعة" مسيرة الزحف نحو فلسطين، أمام النصب التذكارى لشهداء "معركة الكرامة" فى منطقة "الشونة الجنوبية" التابعة لمحافظة البلقاء (30 كم غرب عمان)، والمتاخمة للحدود الأردنية -الفلسطينية.

وأقام المشاركون فى المسيرة مهرجانا خطابيا -بحضور المئات من الناشطين والحركات الشعبية من مختلف مناطق الأردن وسط تواجد أمنى كثيف، حيث أكدوا خلاله على ضرورة التكاتف لتعزيز حق العودة وتوجيه الصراع نحو العدو الصهيونى، والمطالبة بطرد السفير الإسرائيلى من المملكة، وإلغاء اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية المعروفة باتفاقية "وادى عربة".

وقال منسق المسيرة الدكتور عبد الرحمن كساب، إن هذه المسيرة جاءت بمناسبة ذكرى النكبة، وذلك فى محاولة لإعادة بوصلة الصراع إلى وجهتها الأصلية باتجاه العدو الصهيونى الغاشم.

وأضاف "أننا نلتقى اليوم على أرض الكرامة، كرامة كل الأردنيين لنوجه رسالة إلى العدو الصهيونى بأن القضية الفلسطينية لن تنسى".

وكان مدير الأمن العام الأردنى الفريق الركن توفيق الطوالبة، قد حضر إلى مكان المسيرة ووجه عناصر الأمن بالمحافظة على سلامة المسيرة، والمشاركين فيها، وعدم التعرض لهم والسماح لهم بإقامة فعاليتهم بكل حرية.

كما نظم ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية فى الأردن بعد صلاة"الجمعة" اليوم مسيرة بمناسبة ذكرى مرور 65 عاما، على النكبة الفلسطينية.

وتأتى المسيرة حسب المنظمين تحت شعار "نعم لإلغاء وادى عربة وإحياء لذكرى نكبة فلسطين الخامسة والستين"، تأكيدا على حق العودة لكافة الفلسطينيين إلى ديارهم.

وحيا المشاركون فى المسيرة التى انطلقت من أمام "المسجد الحسينى" وسط عمان باتجاه "ساحة النخيل" بمنطقة "رأس العين" الشعب الفلسطينى والأسرى داخل السجون الإسرائيلية، مؤكدين رفضهم لفكرة "الوطن البديل".

وأكدوا فى هتافاتهم ضرورة توحيد الفصائل الفلسطينية للعمل على استرداد الحق الفلسطينى واستعادة المقدسات وحمايتها، ونبذ الخلافات وجعل الذكرى الخامسة والستين للنكبة انطلاقة لتوحيد الجهود العربية لصون وحفظ الكرامة العربية.

ونددوا بالهجمات الصهيونية الشرسة التى تعرض لها الشعب الفلسطينى والأسرى فى المعتقلات بشكل خاص والاعتداءات الصهيونية ضد الأقطار العربية بشكل عام، كما أكدوا على وحدة وتلاحم الشعبين الأردنى والفلسطينى ودعمه لتقرير حق مصيره، وإقامة دولته الفلسطينية على ترابه، وعاصمتها القدس الشريف.

وشارك العشرات من ذوى الأسرى والنشطاء بعد صلاة "الجمعة" اليوم فى الاعتصام الذى دعت له اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين فى سجون الاحتلال الإسرائيلى، تضامنا مع إضراب الأسرى الأردنيين عن الطعام داخل سجون الاحتلال، والذى دخل يومه السادس عشر.

وتجمع المشاركون فى الاعتصام فى الساحة المجاورة لمسجد "الكالوتى" بمنطقة "الرابية" بالقرب من مقر السفارة الإسرائيلية فى عمان، رافعين صور الأسرى ويافطات تطالب بسرعة الإفراج عنهم، وتدعو الحكومة الأردنية للاهتمام بقضيتهم.

انشر عبر