شريط الأخبار

جنود الاحتلال يروون شهادات حول هروبهم من حجارة المتظاهرين بالضفة

05:55 - 17 تشرين أول / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

نقلت الصحيفة "معاريف" العبرية شهادة أحد الجنود الذي خدم مؤخراً في الضفة الغربية، قوله "لقد هربنا، فقط هربنا هذا كل ما فعلناه، ونعود إلى البيت محطمين ومحبطين خجولين من لبس زينا العسكري، فرغم أنك تحمل هذا السلاح وتلبس الخوذة على رأسك، وتحيط مخازن الذخيرة بخصرك، وتحوز على جميع وسائل الرد، إلا انك لا تستطيع الرد".
شهادة هذا الجندي، واحدة من عشرات الشهادات التي وصلت للصحيفة في الأسابيع الأخيرة، حيث تحدثوا جميعهم بلسان واحد "عن مراقبتهم للحجارة التي تنهمر عليهم من المتظاهرين الفلسطينيين وينتظرون إصابتها لهم، دون أن يكون بوسعهم عمل شيء لمواجهتها".
ولفتت الصحيفة إلى أن هذه الشهادات تعبر عن العجز في تطبيق التعليمات الضبابية التي يتلقاها الجنود حول كيفية التصدي للمواجهات في الضفة المحتلة، في حين حذّر قادة الجيش أنهم "لن يتمكنوا من الدفاع عن الجنود، وأنهم بدؤوا يفقدون عامل الردع".
وبرر الجنود هذه الشكاوى كونها أصبحت ظاهرة وليست حوادث عابرة، فقد تحدّثوا عن حالات كثيرة هربوا أو اختبؤوا فيها أمام المتظاهرين الفلسطينيين كالنعام.
وعبّر احد الجنود صراحة عن إحباطهم، بقوله "ماذا نفعل نحن هناك، المفروض أن نقوم بردعهم، ولكنهم يُظهرون لنا حقيقة ما يشعرون به تجاهنا، إننا نقوم بدور المهرّج أمام الفلسطينيين".
في حين قال قادة الجيش إنه "لا توجد إشكالية في تعليمات فتح النار، بل هناك عدم فهم لها في أوساط صغار الضباط والجنود في الميدان".
وعلّق احد قادة الضباط في قيادة المنطقة الوسطى، وممن اطّلعوا على هذه الشهادات "سنتعلم من هذه الأحداث الشاذة، وسنعمل على علاجها"

انشر عبر