شريط الأخبار

د. رمضان عبدالله: فلسطين حقنا التاريخي ولن نتنازل عنه حتى النصر والتحرير

08:57 - 16 تشرين أول / مايو 2013

متابعة - فلسطين اليوم

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين د.رمضان عبد الله شلح في احياء ذكرى النكبة الخامسة والستين أن فلسطين حقنا التاريخي ولن نتنازل عنه حتى النصر والتحرير مؤكدا أن احتلال فلسطن اكبر عملية سطو حصلت في التاريخ من قبل "إسرائيل" .

 و اضاف د. شلح خلال مهرجان أقامته نقابة الصحفيين المصريين بعنوان "فلسطين توحدنا" لإحياء ذكرى النكبة الخامسة والستين بمقر النقابة في القاهرة بحضور شخصيات سياسية فلسطينية ومصرية :"ما معنى أن نحيي النكبة ونحن السبب فيها حينما وقعنا أن حيفا ويافا ليست لنا، ما معنى أن نحيي ذكرى النكبة الخامسة والستين والحق الفلسطيني محصور بحدود السابع من حزيران" في إشارة منه الى الاتفاقيات التي وقعت بين السلطة الفلسطينية والكيان.

 واعتبر الأمين العام أن فلسطين لم تضع عبر المفاوضات بل عبر الإرهاب  الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني.

وقال د. شلح مخاطبا الأمة العربية والإسلامية :"عليكم المراهنة علينا وعلى المقاومة الفلسطينية التي أذاقت العدو الويلات في حرب الأيام الثمانية ولن نحيد عن هذا الدرب وكما قال الزعيم المصري عبد الناصر :"ما أخذ بالقوة لن يسترد إلا بالقوة .. فلسطين حقنا التاريخي الذي لن نتنازل عنه حتى النصر أو التحرير".

وأكد على عدم التفريط والتنازل عن حق العودة والاراض الفلسطينية .. قائلاً "والله لو وضعوا كل أقمار الدنيا في يميننا وكل شموسها في يسارنا على أن نتنازل عن فلسطين أو ذرة تراب منها لن نقبل".

وأضاف د.شلح مؤكداً على ثوابت ومبادئ حركته :"فلسطين كل فلسطين .. من رفح حتى رأس الناقوة ومن نهرها حتى بحرها أرض عربية وإسلامية لا يمكن التنازل عنها".

ولفت الأمين العام أن القضية الفلسطينية مرت بالعديد من النكبات بعد حرب فلسطين عام 1948م،  أبرزها "اتفاق أوسلو معتبراً اياه "نكبة فلسطين الثانية".

انشر عبر