شريط الأخبار

عائلة الأسير المريض محمد الزرعينى قلقة على حياته

10:17 - 16 تموز / مايو 2013

جنين - فلسطين اليوم

أعربت عائلة الأسير محمد عدنان أبو الحسن الزرعيني (28 عاما )، من سكان مدينة جنين بالضفة المحتلة، عن قلقها الشديد على حياة نجلها الأسير الذي يخضع للتحقيق منذ أكثر من أسبوع ويعانى من مشاكل صحية في القلب.

وقالت زوجه الأسير لمركز أسرى فلسطين للدراسات بأن " زوجها يعاني من تسارع وعدم انتظام في دقات القلب، كما ويعاني  من آلام حاده متكررة في الصدر، وقد أدخل إلى المستشفى عدة مرات في حالة من فقدان الوعي بسبب التعذيب والظروف القاسية التى يحتجز بها، مشيرة إلى أنه بحجة ماسة للعلاج والمتابعة  بشكل مستمر ، وأنه ويعالج بواسطة ( concoor5mg ) .

ومن جهته حمَّل مركز أسرى فلسطين الاحتلال، وضباط التحقيق المسئولية الكاملة عن حياة الاسير الزرعينى، الذى تدهورت صحته بعد اعتقاله بعدة ايام  نتيجة ممارسة التعذيب القاسي بحقه ، في مركز تحقيق الجلمة قرب جنين ، حيث يستمر التحقيق معه رغم تعرضه للإغماء اكثر من مرة نتيجة التعذيب .

وقال المركز بأن ضباط التحقيق لا يقيمون وزنا لحياة الاسير الفلسطيني ، ويمارسون بحقه كل أساليب التعذيب المحرمة دولياً من اجل انتزاع المعلومات منه بالقوة لإدانته امام المحاكم وبالتالي فرض اقسى الاحكام بحقه.

وبين المركز بأن الأسير الزرعيني يعمل ممرضاً بمستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي بمدينة جنين، وهو متزوج وله من ثلاثة بنات، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلته في 8-5-2013،  أثناء مرره بالقرب من بلدة عرابة جنوب جنين، من خلال حاجز مفاجئ على مدخل البلدة، ثم مددت اعتقاله (12) يوماً بحجة استكمال التحقيق معه.

انشر عبر