شريط الأخبار

مدى: يعبر عن استيائه لعدول متحف الأخبار في واشنطن عن تكريم الكومي وسلامة

02:44 - 15 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

عرب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مدى" عن استيائه واستغرابه لعدول متحف الأخبار في أميركا (النيوزيوم)عن تكريم الصحفييْن محمد سلامة وحسام الكومي الذان قتلا بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيتهما للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة نهاية العام الماضي، وذلك بعد تعرض المتحف لضغوط من اللوبي الإسرائيلي ومؤسسات يهودية في الولايات المتحدة الأمريكية. 

وكانت إدارة المتحف قد أخبرت مركز "مدى" منذ حوالي شهرين بقرارها بضم الكومي وسلامة للائحة الشرف، من أجل تأمين تواصلهم مع ذويهما في غزة لإخبارهم بنيتها ضم اسميهما لللائحة شرف الصحفيين الذين قضوا أثناء أدائهم لواجبهم المهني، على النصب التذكاري المخصص لهذا الغرض والذي يضم "أسماء 2246 صحفيًا قتلوا خلال العقود الماضية، مع تكريم خاص 84 صحفيًا قتلوا خلال العام الماضي" (بمن فيهم الكومي وسلامة)، بحسب مصادرهم، في الاحتفال الذي نظموه يوم أمس الموافق 13/5/2013، لتكريم الصحفيين الواردة أسماؤهم على اللائحة، إلا أننا فوجئنا بحذف اسميهما منها. 

الجدير بالذكر أن مؤسسات دولية تعنى بالحريات الإعلامية مثل لجنة حماية الصحفيين ومراسلون بلا حدود والاتحاد العالمي لناشري الصحف والأنباء وغيرها من المؤسسات الدولية، تقر بأن الكومي وسلامة قتلا أثناء قيامهما بعملهما الصحفي. 

وأثار خبر حذف الصحفيين الفلسطينيين استياء العديد من مناصري حرية التعبير والفلسطينيين، الذين عبروا عن ذلك عبر موقع المتحف على الفيسبوك وبمقالات تدين هذا القرار. 

وعبر مدى مجددا عن استيائه لقرار المتحف وخضوعه للضغوط الإسرائيلية، حيث أن أكثر من 20 صحفي فلسطيني قتلوا بنيران الاحتلال ودفعوا حياتهم ثمناً لتفانيهم في تغطية الأحداث منذ عام 2000. 

 

انشر عبر