شريط الأخبار

حركة الجهاد: العودة حق متجذر ولا تنازل عن أرضنا مهما بلغ حجم المؤامرات

12:55 - 15 تشرين أول / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في الذكرى ال65 للنكبة , على التمسك بأرض فلسطين كل فلسطين من البحر إلى النهر حقاً كاملاً غير منقوص، وبمشروع المقاومة كضمان للتحرير والاستقلال. معتبرةً ان النكبة ليست مجرد ذكرى أليمة, بل هي جريمةٌ صهيونية متواصلة، لا تزال ماثلةً أمام العيان.

وشددت الحركة خلال بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه على أن العودة إلى ديارنا وقرانا حقٌ متجذر فينا، لا تنازل عنه مهما بلغ حجم المؤامرات والخطط الرامية للالتفاف عليه.

وجددت الحركة تأكيدها على الرفض التام لمشاريع التفريط والتنازل التي ترعاها لجنة المبادرة العربية، والتي تريد تكريس تفاهمات فرضت على المفاوض الفلسطيني قبل أعوام.

وأوضحت بأن "قناعتنا الراسخة ببطلان وجود الاحتلال تحتم ضرورة مقاومته ومجابهته بكل السُبل والوسائل المتاحة ستبقى الدافع لنا بالعمل على ضربه، وعدم السماح له بالاستقرار، ومهما كان حجم التضحيات فإنه يبقى هيناً أمام القيام بهذا الواجب والحق الذي لا انفكاك عنه حتى يأذن الله بتحرير أرضنا ومقدساتنا".

ودعت حركة الجهاد لتضافر كافة الجهود، وليتواصل العمل على مجابهة كل السياسات الهادفة إلى تكريس وجود الاحتلال، وتحصين الوعي العام بالحقوق والثوابت الوطنية، والأولويات العليا لشعبنا وقضيتنا، لا سيما في ظل ما نتعرض له من سياسات تضليل هدفها تزييف التاريخ، وتغيير الجغرافيا، وتحوير المفاهيم، وقلب الحقائق.

ووجهت الحركة التحية لجماهير شعبنا الصابر المرابط على أرضه المحتلة، ولأولئك القابعين في مخيمات اللجوء والشتات .. التحية لأرواح شهدائنا الأبطال، ولأسرانا البواسل، والتحية موصولةٌ لأحرار أمتنا، وقواها الحيّة الداعمة لحقوقنا ومقاومتنا.

انشر عبر