شريط الأخبار

قوى إسلامية وثورية مصرية تزحف لرفح تحت شعار "الحشود على الحدود"

09:23 - 15 حزيران / مايو 2013

رفح - فلسطين اليوم

أعلنت عدد من القوى الإسلامية والثورية والسياسية انطلاق قافلة فجر الأربعاء من ميدان لبنان إلى الحدود الفلسطينية ومعبر رفح، في ذكرى النكبة الفلسطينية الخامسة والستين تحت شعار "الحشود على الحدود".

وتضم القافلة الحزب الإسلامي والجبهة الثورية لحماية الثورة والائتلاف العام للثورة والقوى الوطنية لدعم الشعب الفلسطيني، وتجمع الربيع العربي وحركات عائدون وأمتنا وثوار مسلمون، ومن المقرر أن تلتقى القافلة بطريقها بالعريش بقوى قومية وناصرية وقيادات من حزب الكرامة.

وقال أيمن عامر، منسق الائتلاف العام لثورة 25 يناير والمتحدث الرسمي لتجمع الربيع العربي في بيان له الثلاثاء، إن القافلة تدعم الشعب الفلسطيني في مواجهة الانتهاكات الأخيرة على القدس والمسجد الأقصى والاعتداءات على المصلين المسلمين في الأقصى والاعتداء ومنع الحجاج المسيحيين من الحج لكنيسة القيامة وهو ما يؤكد أن الصهيونية تستعدى الديانات السماوية والمقدسات الإسلامية والمسيحية والأعراف الإنسانية والمواثيق الدولية.

وأكد عامر أن ثورات الربيع العربي ستتوحد فى ثورة واحدة ضد الاحتلال الإسرائيلي حتى تحرير فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وقال محمد أبو سمرة، الأمين العام للحزب الإسلامي ومنظم القافلة، إن القافلة تأتى إحياءً لذكرى النكبة وذلك على الحدود الفلسطينية ومعبر رفح وبمقاربة الشعب الفلسطيني الشقيق ومواجهة العدو الإسرائيلي وتحت سمع وبصر العالم أجمع ليعلم الجميع أن الشعب المصري مع القضية الفلسطينية قبل وبعد الثورة، موضحاً أن القافلة ستنظم فعاليات ثورية سلمية ومؤتمر صحفي عالمي على الحدود ظهر الأربعاء ثم تعود إلى القاهرة مساءً، لافتاً إلي أن القافلة لن تقتحم الحدود الفلسطينية أو معبر رفح لعدم الزج بمصر في توترات غير محسوبة.

 

 

انشر عبر