شريط الأخبار

حدث بالنقب ..طائرة ترش جنود "إسرائيليين" بالمبيدات الحشرية بدلاً من الجراد

11:51 - 14 حزيران / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أفاد موقع "واللا" الاخباري أن خطأ كبيراً وقع الخميس الماضي في إحدى المناطق الزراعية وذلك عندما قامت إحدى الطائرات المختصة برش المبيدات الحشرية برش مجموعة من الجنود الإسرائيليين الذين كانوا متواجدين في تلك المنطقة عن طريق الخطأ، ما أدى لنقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ووفقاً لما جاء في الموقع فإن الطائرة قد أخطأت عندما كانت تقوم برش المبيدات الحشرية في النقب الغربي في محاولة منها القضاء على أسراب الجراد الموجودة في المنطقة، مشيراً إلى أن المجموعة المكونة من عشرة جنود تابعة لوحدة المظليين الذين كانوا يعملون على الحدود المصرية مع "إسرائيل".

ولفت المقع إلى أنه وبعد ملامسة المادة المرشوشة أجسام الجنود تم نقلهم إلى مستشفى سوروكا في مدينة بئر السبع، في حين تم خروجهم من المستشفى بعد عدة ساعات من تلقي العلاج، مؤكداً على عدم وجود أضرار كبيرة في المصابين.

من جانبه قال مسئول عسكري كبير في وزارة الجيش أن الحادث قد وقع نتيجة عدم التنسيق بين وزارته ووزارة الزراعة التي بدورها كانت قد أعلنت عن تأسيس غرفة في النقب الشمالي من أجل تنسيق نشاطات العناصر ذات الصلة في المنطقة والإبلاغ عن النشاطات المنوي القيام بها.

من جانب آخر طالبت الحكومة الإسرائيلية في رسالة عاجلة منظمة الغذاء العالمي FAO مساعدة الحكومة المصرية في إبادة بيض الجراد في منطقة صحراء سيناء قبل أن تتوجه مليارات الحشرات تجاه البلدات الإسرائيلية ما قد ينذر بكارثة زراعية.

من جانبه قال وزير الزراعة "يائير شامير" الذي قام بجولة للاطلاع على حجم انتشار الجراد في النقب "إنه وعلى ضوء خطورة الوضع في الجانب المصري يتطلب منا العمل على المستوى الإقليمي".

الجدير بالذكر أن آلاف الجراد بدأ بالانتشار حول القواعد العسكرية التابعة للجيش الإسرائيلي ما جعل وزارة الجيش تقوم بالانضمام للجهود الرامية من أجل القضاء على الجراد، في حين أوضح الخبراء أنه من الضروري التنسيق بين وزارتي الزراعة والجيش من أجل العمل على إبادة الجراد، مشيرين إلى أن تواجد الجراد بالقرب من معسكرات الجيش يمكن أن يؤدي بكارثة جديدة إن لم يتم تضافر الجهود للقضاء على الجراد.

انشر عبر