شريط الأخبار

مندوب فلسطين بالجامعة العربية: أخشى أن تلاقى القدس مصير الأندلس

09:35 - 12 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعرب الدكتور بركات الفرا، سفير فلسطين فى مصر ومندوبها لدى الجامعة العربية، عن تخوفه من أن تلقى القدس نفس مصير الأندلس، وأن نرثى القدس، مثلما نرثى الأندلس.

وقال الفرا، فى كلمة له أمام اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين، اليوم، لمناقشة الاعتداءات الإسرائيلية على القدس: "إن هناك استخفافا إسرائيليا بالأمتين العربية والإسلامية"، ونبه إلى أن إسرائيل تخطط لتقنين صلاة اليهود فى باحات المسجد الأقصى، كما منعت الأخوة المسيحيين من الوصول لكنيسة القيامة، لافتا إلى قيامها باعتقال مفتى القدس الشيخ محمد حسين.
وقال، إن الشعب الفلسطينى يواجه قطعان المستوطنين بصدور عارية، والمستوطنون رفعوا علم صهيون على حائط البراق، حتى أطفالنا لم يسلموا من بطش المستوطنين، وتساءل الفرا، ماذا فعلت الدول العربية والإسلامية عندما تم إحراق المسجد الأقصى باستثناء تأسيس منظمة المؤتمر الإسلامى، وقال: "إننا فى حاجة إلى صلاح الدين الأيوبى، والمعتصم".
وأكد مندوب فلسطين، أن إسرائيل تعمل من أجل أن يسود المنطقة القلق والاضطراب، وتساءل هل هذا رد على زيارة الوفد الوزارى العربى إلى واشنطن، أليس هذا الموقف شبيها بموقف الإدارة الإسرائيلية على خطاب الرئيس الأمريكى باراك أوباما فى جامعة القاهرة حيث ردت بتسريع الاستيطان.
وأعاد "الفرا" إلى الأذهان موقف عاهل المملكة العربية السعودية الراحل الملك فيصل أثناء حرب أكتوبر، عندما قال له وزير الخارجية الأمريكى هنرى كسينجر "إن طائرتى بلا وقود"، فقال أنتم تعودتم على الطائرات ولكن نحن على استعداد للعودة إلى الإبل، وأنا أتمنى أن أصلى فى المسجد الأقصى، وكرامتنا أهم من أى شىء.
وأوضح "الفرا" أنه لا يطالب بحظر النفط، ولكن يطالب بموقف يلزم إسرائيل بوقف اعتداءاتها على مقدساتنا، وأضاف: "لابد من إجراءات عملية، لابد أن يكون هناك موقف إزاء تقاعس مجلس الأمن، وعلى الاتحاد الأوروبى أن يتحمل مسئولياته".
وطالب باستدعاء السفراء الأوروبيين فى القاهرة، وأن يحذروا من أن هذه الممارسات سوف تؤدى إلى ويلات فى المنطقة.

انشر عبر