شريط الأخبار

الأسير عدنان الأفندي يدخل عامه الثاني والعشرين على التوالي

09:52 - 12 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أفاد مركز اسرى فلسطين للدراسات بان الأسير الفلسطيني (عدنان محمد يوسف الأفندي) 42 عاماً ، من مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم ينهى اليوم عامه الواحد والعشرين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ويدخل عامه الثاني والعشرين على التوالي .

واوضح الباحث المختص في شئون الأسرى رياض الأشقر المدير الإعلامي للمركز بان الأسير "الأفندي" احد قادة الحركة الوطنية الاسيرة وأحد قادة حركة الجهاد الإسلامي في السجون وهو معتقل منذ 13/05/1992، ومحكوم بالسجن لمدة  30 عاماً، حيث اتهمه الاحتلال بتنفيذ عملية ضد الاحتلال في الانتفاضة الاولى أدت إلى جرح عدد من المستوطنين ، ويقبع في سجن ريمون .

واشار الاشقر الى ان الاسير الأفندي تعرض في بداية اعتقاله لتحقيق عنيف وقاسى لمدة شهرين ، وعوقب بالعزل الانفرادي تحت الارض لفترة طويلة ، والتنقلات المستمرة،  ورغم ظروف السجن القاسية استطاع الاسير الحصول على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية من الجامعة المفتوحة في كيان الاحتلال، وهو يسعى  الآن للحصول على درجة الماجستير.

 وبين الاشقر بان والده الاسير الأفندي ورغم كبر سنها حيث انها تبلغ من العمر 76 عاماً ، لا تزال تواظب على زيارته في السجن ، في ظل حرمان والده البالغ من العمر 78 سنة من الزيارة حجة الامن ولا يسمح له إلا مرة كل ستة أشهر، بينما اخوته الخمسة لم يتمكنوا من زيارة شقيقهم منذ 15 عاما، بالحجة الامنية نفسها .

وقال المركز  بان عدد الاسرى القدامى في سجون الاحتلال بلغ 104 اسرى ، اقلهم أمضى 18 عاماً في سجون الاحتلال ، وطالب  بضرورة تفعيل قضية الأسرى مجددا ، والتضامن معهم ، حتى تبقى قضيتهم حية وحاضرة أمام الجميع ، وخاصة الأسرى المضربين عن الطعام .

انشر عبر