شريط الأخبار

السيسي: "لو نعرف مين اللى قتل جنود رفح لن نتركه يعيش ثانية واحدة على وش الأرض"

08:26 - 11 تشرين أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن الفريق أول عبدالفتاح السيسي، القائد العام ووزير الدفاع والإنتاج الحربي، رفضه منطق اللجوء للقوة، فيما يتعلق بقضية منابع النيل وأزمة المياه وتأمين مصالح مصر المائية، وقال: "نحن نريد أن نعيش وهم يريدون أن يعيشوا، وعلينا البحث عن حل سلمي لهذا الملف الذى تركناه فترة طويلة، لأن استخدام القوة له حسابات دقيقة".

جاء ذلك خلال إجراءات استعداد قتالى فى اللحظة،وهو ما يطلق عليه بالتعبير الاستراتيجى "تفتيش حرب" بمقر "الفرقة التاسعة المدرعة التابعة للمنطقة المركزية العسكرية" بدهشور، فى إطار عمليات رفع الكفاءة التدريبية للقوات، بحضور عدد من الفنانيين والإعلاميين والشخصيات العامة.

وبشأن الموقف على الحدود الاستراتيجية المختلفة، قال: "هناك جهد لا يراه أحد فى كل مكان"، مشيرًا إلى جهود القوات المسلحة فى سيناء خلال المرحلة الانتقالية بعد الفراغ الأمنى.

وقال: "حرصنا على عدم المساس بحياة أى مواطن، ولم ننتهك حقوق الإنسان.. أنتم الآن تجلسون وسط جيش محترم.. الناس في الخارج ترفع له القبعة".

ورد السيسي على تساؤل الفنان عادل إمام حول مصير ملف شهداء رفح، وما تم الوصول إليه من نتائج قائلا: "انتوا تفتكروا لو إحنا نعرف مين اللى قتل ولادنا كنا سيبناه، أو يكون فيه حد يحول بيننا وبينه؟ لو نعرفه لن يجلس ثانية واحدة على وش الأرض، وأكرر ما سبق وقلته، لن ننسى من قتلنا وأقول لضباطى، لا تنسوا من قتلنا".

وعن أنفاق رفح، أشار السيسى إلى أنه لا تخاذل أو تراجع عن هدم الأنفاق، منوهًا إلى وجود أنفاق كثيرة، ولن يتوقف إنشاء أنفاق جديدة طول ما هناك ناس هنا وهناك، لكن إجراءات هدمها أيضا لن تتوقف ولا تراجع فيها".

انشر عبر