شريط الأخبار

الاحتلال يواصل عزل الأسرى المضربين عن الطعام

12:49 - 11 تشرين أول / مايو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أفادت وزارة شؤون الأسرى والمحررين بأن الأسرى الثلاثة المضربين عن الطعام، ما زالوا في زنازين العزل وفي ظروف لا إنسانية كوسيلة للضغط عليهم لفك إضرابهم.

وذكرت الوزارة في تقرير لها اليوم السبت، أن الاسير أيمن أبو داوود، من سكان الخليل والمضرب عن الطعام منذ 14 من نيسان المنصرم، معزول في زنازين سجن الجلمة في ظروف سيئة للغاية وتمارس عليه ضغوط من قبل مخابرات الاحتلال لوقف إضرابه.

وأبو داود أسير محرر في صفقة شاليط وأعيد اعتقاله مرة أخرى وتنوي المحكمة العسكرية إعادة 28 سنة من حكمه السابق.

وأشار تقرير الوزارة إلى أن الاسير أيمن عيسى حمدان، من سكان بيت لحم والمضرب عن الطعام منذ 28 نيسان المنصرم، ما زال معزولا في سجن 'عوفر' دون توافر الحد الأدنى من مقومات المعيشة الإنسانية، وان الزنزانة التي يقبع فيها تخلو من أي شيء ولا يوجد بحوزته سوى الماء.

ونقل محامي وزارة الأسرى إبراهيم الأعرج، عن الاسير حمدان خلال زيارته له في سجن 'عوفر' قوله 'إن عددا من مسؤولي الإدارة يمارسون عليه الضغط لفك إضرابه ولكنه يرفض ذلك حتى يتم التعهد له خطيا بعدم تجديد اعتقاله الإداري'.

وقال 'إن هناك تهميشا طبيا متعمدا وحقيقيا من جانب إدارة السجن بحق المضربين وأنه فقد اربعة كيلوغرامات من وزنه.

ويعيش الاسير المضرب محمد أبو ارميلة من مخيم جنين في زنازين عزل 'عوفر' احتجاجا على تجديد اعتقاله الإداري، وهو مضرب عن الطعام منذ الاول من ايار الجاري.

وقال ممثل الأسرى في 'عوفر' محمود غلمة، 'إن إدارة السجن قمعت الأسير أبو ارميلة منذ اليوم الأول لإضرابه عن الطعام بوضعه في الزنازين الانفرادية.

انشر عبر