شريط الأخبار

مع اقتراب موعد الامتحانات النهائية

الامتحانات على الأبواب.. قلق وإرهاق يصاحب الأهالي

10:46 - 11 تشرين ثاني / مايو 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم


مع اقتراب موعد الامتحانات النهائية "للمرحلة الأساسية وللمرحلة الثانوية"  تعلن كافة البيوت الغزية حالة من الاستنفار لتوفير أجواء الراحة والهدوء لأبنائهم .. فتمنع أطفالها من ممارسة ألعابهم في كل وقت وتحددها بأماكن معينة .. وتضع العائلة جدولاً للنوم والاستيقاظ يناسب أبنائهم الطلاب .."إلا أن أحداثاً خارجية تعكر الأجواء الإيجابية التي بذلت العائلة جهداً لتوفيرها" .. ومن هذه الأحداث إقامة الأفراح والحفلات الصاخبة التي تستمر لوقت طويل دون مراعاة لظروف الطلبة.

وتبدأ امتحانات الثانوية العامة "التوجيهي" في 15-6 وتنتهي في 8-7، كما أن امتحانات المرحلة الأساسية تبدأ الأسبوع الجاري، حيث يُصاحب الامتحانات النهائية اهتماماً كبيراً من قبل المواطنين الذي يبذلون أقصى ما عندهم لتوفير الأجواء المناسبة للطلبة.

مكتوب فرح عكر المزاج

فالطالبة سلام التي تدرس في القسم "العلمي" أكدت لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية، أنها تستعد بكل أريحية لدخول امتحانات "التوجيهي" للأجواء الإيجابية التي توفرها عائلتها من هدوء وراحة واطمئنان ودعوات ونصائح تشجعها على القراءة وبذل مزيد من الجهد.

وقالت الطالبة سلام لمراسلنا :"أعددت خطة محكمة للقراءة والمراجعة خاصة في ساعات المساء وفي ساعات الفجر ولكن قبل أسبوع جاءنا مكتوب لجارنا يبلغنا عن إقامة حفلة لزواجه أمام منزله المجاور حينها أدركت أن ليلة ستضيع هباءً منثورة ودعوت لهم بالخير والبركة ولكنني تفاجأت حينما بدأت الموسيقى الصاخبة قبل ثلاثة أيام من إقامة الحفلة الشبابية والأمر من ذلك أنها استمرت حتى الساعة الواحدة ليلاً".

وتساءلت الطالبة سلام ، :"لماذا لم يراعى الجار جاره في هذه الأوقات؟، وأين دور الرقابة الشرطية على إقامة الحفلات الصاخبة؟، ومتى ستوفرون الأجواء الإيجابية لطلبة الثانوية العامة؟".

وتابعت قولها :"بعد انتهاء الجيران من حفلاتهم أدركت أنني تأخرت في قراءتي لأربعة أيام فمن سيعوض دروسي هل الجيران أم الحكومة أو وزارة التربية والتعليم؟.

تعب وارهاق "طلبة في كافة المراحل"

فيما قالت والدتها :"عندي طالبين في المرحلة الأساسية وأخر في الإعدادية وطالبة في الثانوية العامة وهذا أمر متعب ومرهق كثيراً خاصة طلبة المرحلة الأساسية لاحتياجهم لمراجعة أكون أنا أستاذة ومعلمة وفي نفس الوقت أكون أن الأم أعد الطعام وأغسل الملابس وأنظف البيت كل هذا الأمر يرهقني ويتعبني كثيراً".

وأوضحت والدة سلام لمراسلنا، أن أكثر الأيام صعوبة وإرهاقاً عندما بدأت ليالي أم العريس "جارتنا" حفلاتها بموسيقى صاخبة انتهت في ساعات متأخرة من المساء، في هذا الوقت لم استطيع أن أراجع لأطفالي ولم تستطع ابنتي سلام أن تراجع دروسها.

بينما الطالب شريف في المرحلة الإعدادية قال :"الامتحانات النهائية أصعب المراحل في حياتي حيث أعد الخطة واستعد للامتحانات ، مؤكداً أنه يسعى للحصول على درجة امتياز في الإعدادية ومثلها في السنوات القادمة عندما يبلغ المرحلة الثانوية.

وطالب جميع المواطنين لتحمل مسئولياتهم وتوفير الراحة والهدوء خلال هذه الفترة العصيبة في حياة الطلبة، وتخفيض الأصوات العالية كمكبرات الصوت.

تحذير للمواطنين

الشرطة الفلسطينية في غزة أعلنت على لسان الناطق باسمها المقدم أيوب أبو شعر، منع إقامة الحفلات الصاخبة بتاريخ 15 مايو وحتى انتهاء تقديم امتحانات الثانوية العامة لتوفير الأجواء المناسبة لكافة الطلبة.

وقال أبو شعر في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، اليوم السبت، أن الشرطة قررت منع الحفلات الأربعاء القادم 15 مايو، داعياً كافة المواطنين للالتزام بهذا القرار لتهيئة الأجواء المناسبة للطلبة.

وحذر الناطق باسم الشرطة، المواطنين من عدم الالتزام بهذا القرار، قائلاً :"من يخالف القرار يعرض نفسه للمسائلة القانونية ويفترض على المواطنين أن يراعوا من تلقاء أنفسهم ظروف الطلبة وخاصة طلبة الثانوية العامة".

 

انشر عبر