شريط الأخبار

نائب لبناني:تزويد المقاومة بدفاع جوي يقلب المعادلات

06:58 - 10 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اكد نائب لبناني ان تزويد المقاومة في لبنان بمنظومة دفاع جوي بالاضافة الى اسلحة و امكانيات عسكرية دفاعية و صاروخية اخرى يقلب معادلات القوة و الردع في المنطقة و يحمي المقاومة و لبنان و سوريا من التهديد الاسرائيلي المتزايد ، مشددا على ان ذلك سيربك العدو الاسرائيلي ويضعفه.

و قال النائب في البرلمان اللبناني العميد وليد سكرية : ان حرب تموز ادخلت معادلات جديدة في الصراع العربي الاسرائيلي و اثبتت صوابية نهج المقاومة في مواجهة العدو خاصة في ظل الوضع العربي و المعادلات الاستراتيجية القائمة حاليا ، مشيرا الى ان المقاومة بعد حرب تموز اعيد تأهيلها و تزويدها بالسلاح ، الامر الذي ضاعف قدرات المقاومة من حيث قدراتها الصاروخية.

و اضاف سكرية  : ان هذا كان بتعاون مع سوريا التي تبنت نهج المقاومة في مواجهة العدو و ضاعفت ترسانتها  الصاروخية و قامت ببناء التحصينات و القرى المحصنة على الجبهة لمواجهة العدو الصهيوني باسلوب حرب تموز.

و تابع النائب في البرلمان اللبناني العميد وليد سكرية : لكن بقي هنالك خطوط حمراء دولية ان تخطتها سوريا قد تسارع اسرائيل الى الحرب، منها تزيود  المقاومة ببعض انواع الاسلحة التي يمكن ان تحدث ارباكا لدى العدو و تضعف قدرته و تزيد من قدرات  المقاومة و تضاعفها مثل سلاح الدفاع الجوي.

و اشار سكرية الى ان المقاومة لم تكن تملك سلاح دفاع جوي في حرب تمور 2006 ما زاد من تمادي العدو و طيرانه في تدمير البنى التحتية و المدنية للبنان ، كما ان العدو يستخدم سماء لبنان ثغرة في خاصرة سوريا لضرب سوريا في العمق انطلاقا من لبنان دون ان يتعرض لاي تهديد لعدم امتلاك لبنان لمنظومة دفاع جوي.

واشار الى ان كلام السيد نصر الله و سوريا عن تزويد المقاومة بسلاح كاسر لتوازن يعني تزويد لبنان بكل انواع الاسلحة التي توجد تكاملا بالتسلح لدى المقاومة، و ان تكون قوة المقاومة ليست لحرب استنزاف بصاروخ مضاد للدبابات او صاروخ ارض ارض لقصف موقع عسكري داخل فلسطين المحتلة، وانما كقوة و جيش متكامل البنية و القوة و لديه كامل القدرة لمواجهة كافة انواع الاسلحة و المخاطر الاسرائيلية من دفاع جوي ضد الطائرات و صواريخ مضادة للسفن و غير ذلك.

و شدد سكرية على ان ذلك يعزز و يضاعف قدرة المقاومة و يحمي خاصرة سوريا و يمنع الطيران الاسرائيلي من العربدة في سماء لبنان ، و استغلال لبنان كثغرة للعبور منها لضرب سوريا ، و يحرم السلاح الاسرائيلي من الكثير من الامتيازات التي يتمتع بها الان ، حيث يمكن لسلاح الطيران الاسرائيلي ان يستهدف سوريا دون ان يدخل سماءها و انطلاقا من السماء اللبنانية.

و شدد النائب في البرلمان اللبناني العميد وليد سكرية على ان تزويد المقاومة في لبنان بمنظومة دفاع جوي يحمي المقاومة و لبنان من مخاطر ذلك، ويمنع  الاحتلال من استطلاع الجبهة السورية ، مؤكدا ان ذلك يوجد خللا ويفقد اسرائيل الكثير من المميزات الاستراتيجية و يوجد ارباكا لدى العدو و يضاعف قوة المقاومة و يحمي سوريا من مخاطر الاحتلال.

واشار سكرية الى امكانية تزويد المقاومة بامكانيات و اسلحة و تجهيزات دفاعية و عسكرية اخرى مثل الدفاع  الساحلي المضاد للسفن و الصواريخ الارض - ارض و صواريخ تحمل انواع مختلفة من الذخائر المضادة للدبابات و الخارقة للتحصينات، بالاضافة الى وسائط الحرب الالكترونية و وسائط الكشف و الرادارات لكشف حركة العدو و استطلاع مواقعه و اخرى للعمل فوق عمق فلسطين المحتلة بما يضاعف من قدرات المقاومة في مواجهة العدو و يشكل حماية لسوريا ايضا.

انشر عبر