شريط الأخبار

هاغل يشدد على التزام واشنطن بتفوق "إسرائيل" العسكري

04:17 - 10 حزيران / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

شدد وزير الحرب الأمريكي تشاك هاغل على التزام واشنطن بتفوق إسرائيل العسكري في منطقة الشرق الأوسط، وقال إن الصراع بالمنطقة يتجه نحو نزاع طائفي ومخاطر التطرف وانتشار الأسلحة، كما جدد عزم واشنطن على منع طهران من الحصول على السلاح النووي.

وفي مؤتمر "معهد واشنطن لدراسة الشرق الأوسط" عقد في العاصمة الأمريكية اعتبر هاغل في كلمة ألقاها خلال المؤتمر يوم أمس، الجمعة، أن الحلول لمشاكل الشرق الأوسط، خاصة فيما يخص سورية، أو فيما يتعلق بحصول إيران على السلاح النووي هي "سياسية وليست عسكرية"، وقال إن دور الولايات المتحدة هو "المساعدة للتأثير في مجرى التطورات".

واعتبر هاغل أن سورية وايران تتسببان بمشاكل لكل المنطقة، مضيفا أن العنف في سورية يهدد بالانتقال الى خارج الحدود، في حين أن دعم إيران للرئيس السوري و"حزب الله" وكذلك برنامجها النووي يشكلان "تهديدا واضحا" للولايات المتحدة وكل المنطقة.

وجدد هاغل التأكيد على أن الولايات المتحدة ملتزمة بمنع إيران من الحصول السلاح النووي، منوها إلى أن الولايات المتحدة تقيم شبكة دفاع لمواجهة ما وصفها بتهديدات إيران، من خلال رفع القدرة العسكرية للشركاء في الخليج.

أما في الشأن السوري؛ فقد أشار إلى أن الصراع يزداد ويتجه نحو نزاع طائفي، واحتمال تقسيم البلاد يزداد، وتتعاظم كذلك مخاطر التطرف وانتشار الأسلحة، كما أن الوضع الإنساني يتدهور. وشدد هاغال على ضرورة الرد على هذه التحديات "بتحالفات المصالح المشتركة التي تضم إسرائيل وحلفاءنا الآخرين في المنطقة".

كما عرض الوزير ملامح سياسة الدفاع الأمريكية في الشرق الأوسط، مشددا على العلاقات الوطيدة بين إسرائيل والولايات المتحدة، وعلى التزام واشنطن بأمن ودعم اسرائيل. وقال إن "أحد أهم مبادئ التعاون بين أمريكا وإسرائيل هو التزام واشنطن بالمحافظة على التفوق العسكري الإسرائيلي، وقدرتها على هزم أي تهديد أو مخاطر من أفراد أو دول"

انشر عبر