شريط الأخبار

الشهيدان حسام سلامة ومحمود الكومي في المتحف الأمريكي للاعلاميين

03:55 - 10 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قرر المتحف الأميركي للاعلاميين "نيوزييم"، تكريم الاعلاميين الفلسطينيين، الشهيدان حسام سلامة، ومحمود الكومي، باضافة اسميهما على الحائط التذكاري للاعلاميين، الذين قتلوا اثناء تغطيتهم الاخبارية وعملهم الصحفي.


وأضاف المتحف المذكور صور مصوري قناة الأقصى الفضائية، محمود الكومي وحسام سلامة، اللذان استشهدا خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة العام الفائت، في عملية أطلقت عليها سلطات الاحتلال اسم "عامود السحاب".


وعرف المتحف الشهيدين، بأنهما من مصوري قناة "الأقصى" الفضائية، وسقطا في غارة إسرائيلية أثناء تغطيتهما للحرب بين اسرائيل ومسلحي حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، عندما اصاب صاروخ سيارتهما. ونقل المتحف عن فضائية "الأقصى" أن السيارة كانت تحمل شارة تظهر انها سيارة تلفزيونية.


يذكر ان متحف "نيوزييم" في العاصمة الأميركية واشنطن على مساحة 250‪,‬000 قدم مربع، وقد أقيم لتكريم الاعلاميين الذين يسقطون اثناء عملهم في أنحاء العالم، ويضم صور اكثر من الفي إعلامي، أُلصقت على الألواح الزجاجية المرتفعة للنصب التذكاري المكون من طابقين. ويضم الجدار التذكاري، صور وأسماء صحفيين عرب من سوريا والعراق ولبنان.


ويحتوي المتحف الذي اقيم عام 2008، على قائمة بالفائزين بجائزة "بوليتزر" للاعلام، إضافة الى 15 مسرحا ‪و 14 صالة للعرض. كما يضم معرضا حول جدار برلين.


ويهدف المتحف الى المساعدة في تعزيز التفاهم بين الجمهور ووسائل الإعلام، إضافة الى رفع درجة الوعي بأهمية دور الإعلام الحر في المجتمع الديمقراطي.

انشر عبر