شريط الأخبار

وزير صهيوني يطالب بتغيير انظمة اطلاق النار على الفلسطينيين

02:49 - 10 حزيران / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

طالب وزير الإقتصاد والتجارة في حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت، بتغيير أنظمة اطلاق النار، على راشقي الحجارة الفلسطينيين، لتعزيز أمن المستوطنين المقيمين في الضفة الغربية.

وتأتي هذه المطالب في سياق خطة أعدها بينيت، لعرضها على جيش الاحتلال، عقب تزايد حدة المواجهات بين المستوطنين والفلسطينيين. وتتضمن الخطة زيادة اعداد قوات الإحتلال المنتشرة في الضفة الغربية، لتنفيذ عمليات دعم وتفتيش عسكرية داخل المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، واقامة المزيد من الحواجز العسكرية.

وجاء الكشف عن هذه الخطة، في سياق مقابلة اجراها بينت، مع صحيفة جيروزاليم بوست، نشرت مقتطفات منها اليوم الجمعة، على ان تنشرها كاملة الثلاثاء في ملحق "شفعوت".

ويصنف بينت حوادث رشق الحجارة التي يقوم بها شبان فلسطينيون في خانة الإرهاب. ويعتقد بوجود تراجع ملحوظ في أمن المستوطنين، في الضفة الغربية، وقال: "الحجارة تلقى على السيارات. الحجارة تقتل. وما يحدث لا يشكل انتهاكا للنظام، إنما ارهابا".

وبحسب الوزير الإسرائيلي الذي ينتمي الى حزب "البيت اليهودي" المتطرف، فإن المستوطنين حاليا، لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم. وخلص الى القول: "أريد لكل شخص يتعرض للخطر ان يكون قادرا على الدفاع عن نفسه".

يشار الى أن بينيت، شغل في الماضي، منصب رئيس مجلس المستوطنات في الضفة الغربية، ويحظى حزبه حاليا بـ 12 مقعدا في الكنيست الإسرائيلي.

انشر عبر