شريط الأخبار

الجزائر: مقتل أربعة أطفال رضع في مستشفى سطيف

10:59 - 08 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت مصادر مطلعة للشروق اليومي، أنه تم تسجيل وفاة أربعة رضع يتواجدون داخل الحاضنات الاصطناعية على مستوى مستشفى الأم والطفل بسطيف، في أقل من أسبوع دون تحرك الجهات المعنية والسلطات لمعرفة أسباب الوفيات.

ذكرت المصادر أنه من الرضع من توفي بعد مرور يومين أو ثلاثة أيام بعد ولادته، ومنهم من فارق الحياة بعد إتمام 23 يوما. وأفادت المصادر، أن النساء الحوامل بمستشفى الأم والطفل بسطيف، يعشن حالة من الذعر، خوفا من فقدان أطفالهن، بينما أمهات وآباء الرضع الضحايا مازالوا لم يستفيقوا من هول الصدمة.

وأرجعت مصادر "الشروق اليومي"، أسباب الوفاة إلى قرار إداري اتخذ قبل أسبوع، يقضي بعزل الأطباء المختصين عن قسم النساء والتوليد. كما أكد مصدر من داخل المستشفى، أن إدارة مصلحة طب الأطفال، أمرت الأطباء المختصين البالغ عددهم 40 طبيبا بعدم العمل في قسم النساء والتوليد، بحجة، أن هذا القسم يكفي أن تتكفل به الممرضات فقط، في الوقت الذي رفضت الممرضات قبولهن هذه المهمة التي ليست من اختصاصهن.

وفي ذات السياق، نوّهت مصادرنا، أن إدارة المستشفى عليهاا تجنب وقوع كارثة قد تكون عواقبها وخيمة بحكم تواجد 20 رضيعا في الحاضنات الاصطناعية، بإعادة الأطباء الأخصائيين إلى العمل في قسم النساء والتوليد. 

يذكر أن مستشفى الأم والطفل بسطيف، شهد العديد من الهزات، أبرزها إقالة المدير السابق، لتورطه في فضائح كثيرة في طرق التسيير والنظافة، ما أثر على سلامة الأمهات والأطفال على السواء، زيادة عن فتح العديد من التحقيقات على يد مصالح الدرك الوطني، حول قضايا تسريب أدوية خطيرة من الصيدلية المركزية بالمستشفى.

وقد توجهنا إلى المستشفى لمعرفة رأي الإدارة فقيل لنا ان المدير في مهمة خارج المدينة، بينما رفضت مديرية الصحة التعليق على الحادثة.

انشر عبر