شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: سياسات الاحتلال العدوانية بالقدس لن تقابل بالصمت

06:46 - 08 حزيران / مايو 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

أكد الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين داوود شهاب أن إمعان قوات الاحتلال الإسرائيلي بالسياسات العدوانية تجاه الأقصى والمقدسات سيكون له تبعات خطيرة، ولن تقابل بالصمت.

اعتبر أن "إسرائيل" استغلت "جيداً" بعض المواقف السياسية الأخيرة كالمبادرة العربية وسحب قرارات إدانة الاحتلال في "اليونسكو".

وأوضح شهاب في تصريح لوكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية إن مثل تلك المواقف السياسية تشجع الاحتلال وتمنحه فرصة لممارسة عدوانه ضد المنطقة.

وشدد شهاب أن القدس والأقصى بحاجة إلى موقف عربي وإسلامي والأقصى عربي وإسلامي حقيقي لوقف الاحتلال ولجم سياساته.

وقال شهاب:"الاحتلال يحاول فرض وقائع جديدة في المسجد الأقصى من بينها وأخطرها تقسم أوقات العبادة بين المسلمين واليهود، وهذه سياسة خطيرة لأنها المدخل الخطير لتهويد المسجد، ويجب مواجهة هذه السياسة بقوة".

وأضاف :"نحن لا ندافع عن أنفسنا فيما يحصل بالأقصى والقدس المحتلة، بل ندافع عن تراث الأمة وميراثها الديني والحضاري والتاريخي".

وأوضح أن الدفاع عن القدس والأقصى واجب شرعي وجهاد حقيقي بإجماع علماء الأمة.

وأشاد  شهاب بالجماهير الفلسطينية التي انتفضت بالقدس المحتلة لصد الهجمة الصهيونية، داعياً لاستمرار هذا النهج الذي يمثل ويجسد المقاومة كتعبير طبيعي عن حالة الغضب والنصرة للمقدسات.

 

 

انشر عبر