شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يُطالب بتحرك جاد يلزم الاحتلال بإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين

11:39 - 08 تشرين أول / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

دان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، الحكم الذي أصدرته محكمة عوفر العسكرية التابعة لقوات الاحتلال على مذيع راديو الخليل بالضفة المحتلة مصعب شاور 22 عاماً،  بالسجن خمسة أشهر وغرامة مالية 2000 شيكل بتهمة التحريض.

ووفق عائلة الصحفي فقد أصدرت محكمة الاحتلال حكمها الثلاثاء الموافق 7/5/2013،  بعد تأجيل دام عدة مرات ، وكان الأسير شاور تعرض للاعتقال بتاريخ 25/2/2013، وهو يعمل مذيعاً في راديو الخليل، ويقبع حالياً في معتقل عوفر.

وهذا هو الصحفي الثاني الذي يتعرض للمحاكمة من قبل الاحتلال الإسرائيلي بعد الصحفي طارق أبو زيد الذي حكم بثلاثة أشهر ، ويأتي الحكم في سياق حملة اعتداءات الاحتلال على الصحفيين، حيث تعرض ستة منهم للاعتقال منذ مطلع العام الجاري  ليرتفع عدد الإعلاميين المعتقلين بشكل عام إلى 14 صحفياً.

ورأى المنتدى أن الحكم على هذه التهمة محاولة ستبوء بالفشل من الاحتلال لمنع الصحفيين من المشاركة في تغطية المسيرات الشعبية والسلمية المناهضة للاحتلال والاستيطاني، لأن تغطيتهم باتت تؤذي الاحتلال وتكشف وجهه الإجرامي أمام الرأي العام الدولي عندما يستخدم القوة المفرطة أمام حركة شعبية سلمية منادية بالحقوق.

وهذا الحكم امتداد لسياسة الاحتلال الممنهجة في  استهداف الطواقم الصحفية خلال تغطيتها لجرائم الاحتلال والمستوطنين، حيث تضمنت هذه السياسة إلى جانب الاعتقال المنع من العمل أو الاعتداء والاستهداف المباشر.

وأعرب منتدى الإعلاميين عن استغرابه لاستمرار صمت المنظمات الدولية المعنية بشؤون الصحفيين، مثل الاتحاد لدولي للصحفيين، ومراسلون بلا حدود وغيرها من المؤسسات التي دأبت على تصدير مواقف هنا وهناك، فيما تصمت على جريمة استهداف الصحفي الفلسطيني.

إننا نعتبر الصمت على هذه الجرائم جزء من المشاركة في المسئولية عن استهداف الصحفيين الفلسطينيين، ونرى أنه آن الأوان لبدء تحرك جاد لملاحقة الحكومة الإسرائيلية في ساحات القضاء الدولي على خلفية حربها المفتوحة ضد الصحفي الفلسطيني وحرية الرأي بشكل عام.

اعتقال الصحفيين ومحاكمتهم

انشر عبر