شريط الأخبار

مجموعة الإتصالات الفلسطينية يدعم دورات مهنية لأسر الشهداء شمال الضفة

11:34 - 08 حزيران / مايو 2013

جنين - فلسطين اليوم

نظم التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين، يوم أمس، في قاعة الشهيد سامي طه التابعة للإتحاد العام للنقابات في نابلس، حفل تخريج لخمس دورات في مجال التدريب المهني، لأسر الشهداء في محافظات (نابلس وطوباس وطولكرم وقلقيلية وسلفيت) .
وبدأ الحفل بتلاوة للذكر الحكيم و السلام الوطني، ورحبت رويدة ربايعة، عريفة الحفل بالحضور، ومن ثم ألقى محمد صبيحات، الأمين العام للتجمع الوطني لأسر الشهداء، كلمة عبر خلالها عن سعادته بتخريج الدفعة الخامسة للدورات التدريبية لأبناء وبنات وأخوت وأخوات وزوجات الشهداء، التي أدارها مركز الشهيد ممدوح صبري صيدم، للتدريب المهني التابع للتجمع الوطني لأسر الشهداء، وأكد أن معظم من يشاركون في هذه الدورات ينخرطون في سوق العمل، وهذا ما يؤكد نجاحة الدورات التي ينظمها التجمع ويحقق الأهداف المرجوة منها.
وأعرب صبيحات عن تقديرة الكبير لمجموعة الإتصالات الفلسطينية التي دعمت هذه السلسة من الدورات، مؤكداً أنه بدون هذا الدعم لما تمكن التجمع من تنفيذ هذا الكم الكبير من دورات التدريب المهني.
بدورها، أثنت عنان الأتيرة، نائبة محافظ محافظة نابلس على الدور الكبير الذي يقوم به تجمع أسر الشهداء تجاه هذه الشريحة المناضلة من أبناء شعبنا، مشدّدةً على النوعية المثمرة والمميزة لهذه النشاطات المختلفة، سواءً كان ذلك على الصعيد التدريبي أو على الصعيد النقابي والإجتماعي.
وفي كلمتة، شدّد د. صبري صيدم، مستشار الرئيس محمود عباس "أبو مازن" لشؤون الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، على أهمية هذه الدورات التي تساهم بتوفير العمل الكريم لأسر الشهداء، وبالتالي توفير الحياة الكريمة لهم، مؤكداً على الدور الوطني الكبير الذي تقوم به مجموعة الإتصالات تجاه أسر الشهداء وباقي الشرائح المناضلة من أبناء شعبنا.
و أكد د. صيدم على إلتزام السلطة الوطنية بواجباتها لتوفير حياة كريمة لأسر الشهداء، مطالبا القطاع الخاص بعدم التردد في دعم النشاطات الخاصة لهذه الشريحة دون أي حسابات أو مخاوف سياسية، لأن ذلك واجب وطني على الجميع الإلتزام به.
وأعرب عماد اللحام، مدير إدارة العلاقات العامة في مجموعة الإتصالات، عن سعادته بنتائج هذه الدورات، مؤكداً أن ذلك يشجع المجموعة على الإستمرار في دعم ورعاية مثل هذه النشاطات، وأعلن عن موافقة إدارته على رعاية ودعم الدفعة السادسة من هذه الدورات، ما لاقى إستحسان وتصفيق الحضور.
وأوضح اللحام أن ما تقوم به المجموعة تجاه أسر الشهداء ليست مِنّة، وإنما واجب وطني تجاه أبناء شعبنا، وفي مقدمتهم الشرائح المناضلة والمهمشة، ذاكراً العديد من النشاطات الإجتماعية التي تقوم المجموعة برعايتها على امتداد الوطن في مختلف المجالات، خاصة الإجتماعية والتعليمية والصحية.
من جانبه، شدد المهندس حمد الله صابر، مدير المركز المهني في نابلس، التابع لوزارة العمل على الدور التكاملي للدورات التدريبية، وشرح السياسات العامة لوزارته تجاه هذه الدورات، موضحاً النتائج الإيجابية لها.
وأثنى مصطفى حنني، مسؤول دائرة السلامة في الإتحاد العام لنقابات العمال على تجمع أسر الشهداء، وكافة الجهات التي تقوم بتأهيل وتدريب قطاعات واسعة من أبناء شعبنا الذي يحتاج إلى المزيد من الرعاية والإهتمام.
وتحدثت المشاركة هيا أبو عرّة، بإسم المشاركين، و شكرت تجمع أسر الشهداء ومجموعة الإتصالات على هذه الدورات وطالبت بالمزيد منها.
وقام تجمع أسر الشهداء بتقديم دروع تقديرية للذين ساهموا بإنجاح هذه الدورات وهم:- مجموعة الإتصالات الفلسطينية، ود. صيدم، ووزارة العمل والإتحاد العام لنقابات العمال.
وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات وصناديق الأدوات على الخريجات والخريجيين وهم:- حُسن شتيوي وهيا أبو عرة وأيات الغول ومنار ضراغمة ورنا مبارك وسميرة شوبكي وأحلام جوابرة وفلسطين غنام ونسرين أبو عرة وصفاء أبو عرة وهند بني عودة وايمن قعدان ومحمد خالد وبهاء الهرش وحمزة أبو علبة وسامح قيسي والأمير يامين و إياد نزال وسامر قرعان ويوسف داود وجميل عوده ونجاح أبو لاوي وأدهم يعقوب وأحمد طه وعلاء أحمد وسيرين عبد الفتاح وغدير غنيم وبهية أبو لاوي وعيسى عودة وسائدة الحريم وإيهاب عجمي ومحمود ناعسه وعبد المجيد مهنا وشادي عجاج وعلي عجاج واحمد حسين وصبحي شبراوي وسناء أبو الحطب وشفاء أبو شرخ وسماح أدهم ونهاد دخيل وريما العسالي وأفنان ملاح ورحاب حميد وخولة حبش ونداء أبو السعود وسمر هنطش.
وتم في نهاية الحفل تخريج المشاركين في الدورات التي جرت في مجالات صيانة أجهزة الحاسوب وصيانة الأجهزة الخليوية والكوافير.
وحضر هذا الإحتفال أيضاً:- محمد أبو سليم نائب الأمين العام للتجمع، ورائد عواد، مدير المسؤولية المجتمعية في مجموعة الإتصالات الفلسطينية، وعضوي الأمانة العامة للتجمع كمال الطيراوي وغسان أبو عرّة، وأشرف خميس أمين سر التجمع في محافظة رام الله ومدير مركز الشهيد ممدوح صبري صيدم للتدريب المهني، وجمال عبد ربه أمين سر التجمع في نابلس، وإبراهيم سليم أمين سر التجمع في سلفيت.

 

انشر عبر