شريط الأخبار

غزة: الشرطة تفض تظاهرة للجبهة الشعبية تضامناً مع سوريا

07:46 - 07 تموز / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

فضت الشرطة الفلسطينية بالقوة مسيرة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تضامنا مع سوريا نظمت مساء اليوم في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة .

وقال مراسلنا ان الشرطة اعتدت على بعض المتظاهرين واحتجزت عدد من الصحفيين لاكثر من ساعة بعد أن اعتدت على بعضهم .

قال جميل مزهر القيادي في الجبهة إن المتظاهرين تعرضوا للضرب بالعصي مما أوقع ثلاث إصابات في صفوفهم.
وأدان مزهر ما وصفها بسياسة القمع وتكميم الأفواه من قبل أجهزة الأمن التابعة للحكومة في غزة.
وأوضح أن الشعبية تجري اتصالات مع حركة حماس والحكومة في غزة للاستفهام حول أسباب ما جرى.

وعبر ايهاب الغصين مسؤول المكتب الإعلامي الحكومي عن رفضه واستيائه الشديدين مما قامت به الشرطة الفلسطينية من احتجاز لعدد من الزملاء الصحفيين اثناء القيام بعملهم.

وأكد قيام الحكومة واعلام الداخلية بالمتابعة الحدث منذ بدايتة والعمل على انهاؤه.

وأضاف قمنا بالطلب بتشكيل لجنة تحقيق ومحاسبة المتسبب بهذا الحدث المرفوض وسنقوم بالمتابعة بالخصوص.

وأكد ان ما تم نشره من بعض الزملاء الصحفيين من تضخيم الامر والحديث عن اعتداء وتعذيب هو بعيد كل البعد عن المهنية، ونطالبهم بالنقل الموضوعي للاحداث مع تأكيدنا رفضنا المطلق لما حدث.

من جهته، اعتذر المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية عما قام به أفراد من الشرطة الفلسطينية مساء أمس، من تعامل خشن مع بعض الصحفيين أثناء تغطيتهم الإعلامية لفعالية في محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأضاف المكتب الإعلامي في بيان صحفي له على موقعه الالكتروني، أنه قام منذ اللحظة الأولى بمتابعة الموقف ومعالجته على الفور.

وقد توجه الناطق باسم الوزارة د. إسلام شهوان لمكان الحادث ولمقر الشرطة وقدم الاعتذار للزملاء الصحفيين، وما زال المكتب الإعلامي للوزارة يتابع ما حدث لضمان عدم تكراره ومحاسبة المسئولين عما حدث، وإنصاف الزملاء الصحفيين.

انشر عبر