شريط الأخبار

فلسطينيو النقب: مصادقة الكنيست على "قانون برافر" نكبه جديدة

07:39 - 07 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

Add to Google

أكد فلسطينيو النقب المحتل، اليوم الثلاثاء، أن مصادقة اللجنة الوزارية لشئون التشريع فى الكنيست الإسرائيلى على قانون "برافر" الذى سيؤدى إلى تهجير ما يقارب 35 ألف مواطن عربى بمثابة إعلان حرب عليهم ونكبة جديدة.

كما شددت حركة الجهاد الإسلامى فى فلسطين اليوم، على أن المصادقة على قانون تهجير الفلسطينيين فى النقب صفعة جديدة لـ"دعاة السلام وأصحاب المبادرة العربية."

وكانت اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشئون التشريع قد صادقت الليلة الماضية، على "قانون برافر" الذى قدمه الوزير السابق برافر بيجن، وبمقتضاه سيتم مصادرة مساحات شاسعة للأراضى العربية فى النقب، بخلاف هدم عشرات القرى البدوية وتهجير عشرات آلاف السكان منها.

وأكدت الحركة الإسلامية فى النقب المحتل- فى بيان لها- رفضها للقانون، واعتبرته يهدف إلى تصفية ما تبقى من أراض بأيدى أصحابها الشرعيين فى النقب، وتهجير عشرات الآلاف من التجمعات العربية ومحو العديد من القرى التاريخية عن الخارطة الجغرافية للنقب.

وطالبت من سكان النقب بتوحيد الصفوف والانتباه إلى خطورة المخطط وبالتالى مواجهته ورفضه والتصدى له بكل السبل المشروعة.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم حركة الجهاد داود شهاب- فى تصريحات له- أن "هذا القانون إعلان حرب جديد على هوية الأرض وتاريخها"، مضيفا "هو رد الاحتلال على تمسك الجامعة العربية بمبادرة السلام".

وحذر من الانسياق وراء إعلان تجميد الاستيطان فى مناطق من الضفة المحتلة، مشددا على أن هذه الأرض كلها للشعب الفلسطينى ولا فرق بين النقب ومناطق الضفة، فكل فلسطين أرض محتلة ومهددة تحت واقع الاستيطان والعدوان والحصار.
وبدوره، أكد النائب العربى فى الكنيست محمد بركة أن إقرار اللجنة الوزارية لشئون التشريعات وبالإجماع قانون "برافر" إعلان حرب على المواطنين العرب وتمهيدا لجريمة ترانسفير (طرد جماعى) لعشرات آلاف العرب فى النقب.

وقال بركة إن "حالة الإجماع فى اللجنة الوزارية لشئون التشريعات تدل على أن هذه الحكومة ليس فيها من العقلاء أحد، الذين من المفترض بهم أن يعترضوا على جريمة بهذا الحجم، بحق عشرات آلاف المواطنين العرب".

وبدوره، قال مركز عدالة لحقوق الإنسان إن "هذا القانون ذروة التحريض ومحاولات سحب الشرعية عن المواطنين العرب البدو بشكل خاص والمواطنين العرب بشكل عام".

انشر عبر