شريط الأخبار

حركة المجاهدين: قانون التهجير بالنقب دليل آخر على زيف ديمقراطية الكيان

06:38 - 07 تموز / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

اعتبرت حركة المجاهدين الفلسطينية مصادقة قوات الاحتلال على قانون تهجير الفلسطينيين في النقب هو دليل جديد على زيف الديمقراطية التي تدعيها قوات الاحتلال.

وقال مفوض العلاقات الوطنية والإعلام بحركة المجاهدين الفلسطينية د.سالم عطالله إن العدو الصهيوني يثبت مجددا بالأفعال والقرارات والمخططات المسبقة على عنصرية كيانه مؤاكد ان العدو لا يقبل العيش مع الآخر، ويرفض التعايش مع من يختلف معه اللون والعرق والهوية.

وأضاف عطالله:"إن هذا القانون يأتي في ظل تعديل المبادرة العربية ليضيف صفعة أخرى إلى أولئك المتشدقين بأحبال السلام الواهية والذين يقدمون تنازلات تلو الأخرى لصالح الكيان الصهيوني".

ودعا عطالله الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة عام 1948م لاسيما أهلنا بالنقب إلى عدم الاستجابة إلى المطالب والقرارات العنصرية، وأن يعمل الكل العربي لوقف تلك المخططات لافتاً على أن العدو الصهيوني لا يفهم إلا لغة واحدة وهي لغة القوة التي تردعه عن المضي بقراراته التعسفية والعنصرية والإجرامية.

 

 

 

انشر عبر