شريط الأخبار

الزهار يدعو لاتفاقيات جديدة بشأن معبر رفح

11:03 - 06 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال القيادى فى حركة "حماس" محمود الزهار: إن منع نائبين من حماس من دخول مصر عبر معبر رفح يعود إلى إجراءات أمنية "من مخلفات الفترة الماضية".

وأوضح الزهار فى حديث مع قناة "العالم" الإيرانية مساء اليوم الاثنين، أن حركة فتح عندما كانت تحكم قطاع غزة أدرجت أكثر من 162 ألف اسم، وخصوصا من فصائل المقاومة والممانعة وسلمتها إلى أجهزة استخبارات النظام المصرى السابق، "ومازال لهذه القضية تبعاتها رغم التنسيق بين الجانبين بسبب تداخل الإجراءات أو المفارز الأمنية على الجانب المصرى من معبر رفح".

وأشار عضو المكتب السياسي إلى أن "المعبر مرتبط بقضيتين أساسيتين، الأولى هى الاتفاقية التى وقعتها السلطة الفلسطينية  مع الجانب الإسرائيلى عام 2005، وهذه الاتفاقية تقضى بوجود قوات دولية على معبر رفح ولا يجوز العبور منه إلا بعد استشارة الجانب الإسرائيلى".

وأضاف أن هذا الوضع استمر إلى أن أزيح "الاحتلال الإسرائيلى" من قطاع غزة.

والقضية الثانية هى الاتفاقية التى تمت بين الجانب الإسرائيلى وبين مصر فى عهد الرئيس السابق حسنى مبارك والتى سميت باتفاقية محور فيلادلفيا وتضمنت هذه الاتفاقية قيودا وشروطا "مازالت إسرائيل تُلزم مصر بها".

ودعا القيادى فى  حماس إلى توقيع اتفاقيات جديدة بناء على معطيات جديدة، يتمثل أولها فى أن "الاحتلال" طُرد من غزة منذ عام 2005 ويتمثل الثانى فى أن هناك ثورة حقيقية فى مصر وإدارة جديدة.

واعتبر الزهار أن هذا الأمر لا يمكن أن يتم بمعزل عن قرار مصرى فى وقت مناسب بعد تشكيل حكومة قوية مبنية على انتخابات برلمانية تستطيع أن تفرض سياسة معينة بشأن المعابر بين مصر وجميع جيرانها بمن فيهم قطاع غزة.

انشر عبر