شريط الأخبار

جرافات الاحتلال تجرف 30 دونما من الأراضي الزراعية في الخليل

04:24 - 06 تموز / مايو 2013

الخليل - فلسطين اليوم

جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الإثنين، عشرات الدونمات الزراعية المحاذية لجدار التوسع العنصري في بلدة بيت أولا غرب الخليل، وهدمت بئرين للمياه ودمرت شبكة الكهرباء فيها، ولا تزال عملية التجريف متواصلة حتى اللحظة.

وقال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في البلدة عيسى العملة لـ'وفا'، إن قوات الاحتلال جرفت نحو 30 دونما من الأراضي الزراعية في منطقتي الطوس وخلة العلقم، واقتلعت 2000 من أشجار الزيتون واللوزيات والعنب.

وأضاف العملة، أن أربع جرافات برفقة العشرات من الآليات العسكرية تواجدت في المكان، وهدمت بئرين للمياه يعودان للمواطنين أحمد ابراهيم نمر العجارمة ومحمد عوده العملة، وجرفت الأراضي التي تعود لعائلات المذكورين، بالإضافة إلى عائلة الأطرش.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال تستهدف هذه الأراضي المحاذية لجدار التوسع العنصري، والتي تم استصلاحها قبل خمسة أعوام بدعم من الاتحاد الأوروبي، وذلك من خلال عمليات الهدم والتجريف ومنع المزارعين من مواصلة عملهم بحجج أمنية، والتي كان آخرها هدم آبار وتجريف أراضٍ قبل أسبوعين.

وأوضح رئيس بلدية بيت أولا محمد العملة، أن جرافات الاحتلال دمرت شبكة الكهرباء التي تزود المنطقة القريبة من الجدار بالتيار الكهربائي، حيث تم تحطيم الأعمدة وتخريب شبكة الكهرباء بطول 2 كم.

بدوره، أشار خبير الخرائط والاستيطان جنوب الضفة الغربية عبد الهادي حنتش، إلى أن عمليات التجريف والتخريب تأتي في سياق المخطط الاستيطاني الذي تنتهجه حكومة الاحتلال لتفريغ الأراضي المحاذية للجدار مرورا ببعض القرى من المزارعين، تمهيدا للاستيلاء عليها لتوسيع المستوطنات الإسرائيلية، أو لإقامة بؤر استيطانية جديدة.

واستنكر حنتش الصمت الدولي ازاء عمليات الهدم والتخريب المتواصلة لأراضي وممتلكات المواطنين، قائلا 'إن حكومة الاحتلال تضرب بعرض الحائط كافة القرارات والقوانين الدولية، في ظل مواصلة اعتداءاتها بحق المواطنين وممتلكاتهم بحجج أمنية'.

انشر عبر