شريط الأخبار

أكثر من 1000 مستوطن يقتحمون "قبر يوسف"

08:49 - 06 تشرين أول / مايو 2013

نابلس - فلسطين اليوم

اقتحم اكثر من 1000 مستوطن متطرف، فجر اليوم الاثنين، "قبر يوسف" داخل مدينة نابلس بالضفة المحتلة، بحماية قوة كبيرة من جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، الذي أغلق الأحياء الشرقية من المدينة، واعتلا اسطح البنايات المحيطة.

وقال شهود عيان أن "المستوطنين وصلوا بواسطة عشرات الحافلات، وشرعوا بإقامة طقوسهم الدينية، والاحتفال بشكل استفزازي في قبر يوسف".

ووقعت في محيط القبر ومدخل مخيم بلاطة اشتباكات عنيفة بين قوة الحماية الاسرائيلية التي رافقت المستوطنين، وعشرات الشبان الفلسطينيين الذين رشقوا القوة بالحجارة. واطلق الجنود الاسرائيلية قنابل الغاز المسيل للدموع ما ادى الى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق، وانتهت المواجهات مع مغادرة المستوطنين والجيش الاسرائيلي مع شروق الشمس.

وفي سياق ذي صلة، هاجم عشرات المستوطنين عند منتصف الليلة الماضية قرية جالود، جنوب شرق مدينة نابلس، وحاولوا حرق عدة منازل تعود لعائلة عباد التي تقطن عند الطرف الشرقي للقرية وعلى مقربة من مستوطنتي "ييش كودش" و"يحيى".

وقال الناشط في مواجهة الاستيطان، بشار القريوتي، أن المستوطنين القوا قنابل حارقة باتجاه المنازل بهدف احراقها، الا ان يقظة الاهالي ولجان الحراسة حالت دون تمكن المستوطنين من تنفيذ جريمتهم، حيث تصدوا للمستوطنين، واشتبكوا معهم، وتمكنوا من دحرهم بعيدا عن القرية".

واضاف ان قوة كبيرة من الجيش الاسرائيلي حضرت الى الموقع وعملت على تأمين الحماية للمستوطنين خلال انسحابهم باتجاه مستوطنة "ييش كودش".

وأشار القريوتي، الى ان "هذه ليست المرة الاولى التي يهاجم فيه المستوطنون منازل عائلة عباد، فقد تكررت هذه الاعتداءات كثيرا، في محاولة لإجبار افراد العائلة على ترك منازلهم واراضيهم، تمهيدا للاستيلاء عليها".

انشر عبر